استعيدي رشاقتك بعد الولادة بهذه النصائح

استعيدي رشاقتك بعد الولادة بهذه النصائح

على الرغم من ان الأم المرضعة تحتاج الى الكثير من التغذية في فترة النفاس الا انها تسعى في الوقت عينه الى التخفيف من الدهون التي تكون قد اكتسبتها في خلال الاشهر التسعة من الحمل، من دون ان تتعرض الى اي مشاكل في سوء التغذية أو نقص العناصر الغذائية. ولذلك سنقدم لكن في هذا الموضوع عبر موقع صحتي عدداً من النصائح حول افضل نظام غذائي خلال فترة النفاس يجب على الأم التركيز عليها في مسعى للمحافظة على صحتها وعلى صحة الجنين على حد سواء.

 

افضل نظام غذائي خلال فترة النفاس

 

ان أول الأمور التي يجب على الأم المرضعة ان تكون مطلعة عليها في فترة النفاس، هي ضرورة ان تحصل على الغذاء المتكامل والصحي لكي يبقى جسمها سليماً خالياً من اي مشاكل او ان تبقى على أتم الاستعداد للرضاعة الطبيعية والسهر. ولذلك يشدد اخصائيو التغذية في هذا الاطار،  على ضرورة ان يشمل  غذاء الأم على خمس حصص من الخضراوات والفواكه، وان يكون غنياً بمصادر البروتين المتنوعة من بقوليات ودواجن واسماك، على ان يتم تقسيم الوجبات اليومية الى وجبات صغيرة منتظمة عدة.

 

كما يجب على الأم التأكد من تناولها الاطعمة الغنية بالعناصر الغذائية المختلفة والضرورية كالبروتينات والالياف الغذائية وكذلك الاطعمة الغنية بالكالسيوم والاحماض الدهنية الاساسية كالاوميغا 3، مع ضرورة التركيز ايضاً على مصادر المأكولات الغنية بالحديد لتعويض العناصر التي تكون قد فقدت من الجسم  خلال فترة الحمل والنفاس.

 

ويشدد اخصائيو التغذية في هذا الاطار، على تناول الكميات الكافية واللازمة من المياه يومياً وذلك لتعويض السوائل المفقودة من الجسم وتعزيز افراز الحليب، هذا فضلاً عن ضرورة تناول المشروبات الساخنة مثل اليانسون، البابونج والزنجبيل لامدادك بالسوائل وبعض مضادات الاكسدة، مضادات الالتهابات، المعادن والفيتامينات، وتريح جهازك الهضمي من الغازات.

 

اليك المزيد من المعلومات عن موضوع فترة النفاس من خلال التالية من موقع صحتي: 

 

ما الذي يجب ان تأكليه وتتجنبيه في فترة النفاس؟

كيف تقضين فترة نفاس صحية وسليمة؟

دم النفاس... متى تنتهي منه الأم؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة