بعد الولادة ... إليكِ النصائح الضرورية للعناية بالجرح المفتوح!

بعد الولادة ... إليكِ النصائح الضرورية للعناية بالجرح المفتوح!

الولادة الطبيعية هي عملية صعبة ودقيقة، لا تخلو من الألم وشعور الأم بالإنزعاج وعدم الراحة، لا سيما خلال الأيام والأسابيع الأولى التي تلي هذه الفترة، حيث أن جسم المرأة يمرّ بعدّة مراحل للتعافي وإلتئام جرح الولادة بشكل نهائي.

 

جرح الولادة المفتوح والآلام المحتملة

 

- إن عملية خروج المشيمة خلال الولادة الطبيعية تترك وراءها جرح صغير مفتوح في جدار الرحم، علماً أنه وبعد الولادة، يبدأ الرحم مباشرة بالانقباض ليعود إلى حجمه ووضعه الأصلي، وذلك بهدف سدّ الأوعية الدموية الموجودة في مكان إلتصاق المشيمة أثناء الحمل. وهنا نشير الى أن هذه الانقباضات تكون على هيئة تقلّصات تشعر بها الأم، وهي تستمر لبضعة أيام، كما أنها تزداد أثناء الرضاعة الطبيعية نتيجة إرتفاع إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يساهم في انقباض الرحم.

- يستغرق هذا الجرح المفتوح فى موضع إلتصاق المشيمة سابقاً حوالي 10 الى 14 يوماً للإلتئام تماماً، وخلال هذه الفترة يظهر دم النفاس بغزارة، إلّا أن كميته تقلّ تدريجياً كلما إلتئم الجرح، ليتحول لون الإفرازات تباعاً من الأحمر إلى البني الغامق أو الوردي.

 

ما هي النصائح الضرورية للعناية بجرح الولادة الطبيعية؟

 

للإهتمام بجرح الولادة بطريقة مثالية، لا بدّ من الإلتزام بهذه الخطوات الضرورية:

- تغيير الفوط الصحية بشكل منتظم وعلى فترات متقاربة لا تزيد عن 4 ساعات.

- يجب الإهتمام بتنظيف المنطقة الممتدة من المهبل وحتى الشرج بعد الحمام بالماء الدافئ والمطهر المناسب.

- من الضروري تجفيف المنطقة المحيطة بالجرح من الماء باستمرار للحدّ من نمو البكتيريا في المنطقة الرطبة.

- لتقليل التورم والانتفاخ في منطقة الجرح خلال الأيام الأولى بعد الولادة والتخفيف من الألم ينصح بإستخدام كمادات الثلج.

- من المفيد ممارسة تمارين كيجل لتقوية عضلات الحوض وتنشيط الدورة الدموية لتسهيل التئام الجرح.

- خلال الجلوس من الممكن إستعمال وسادة سميكة للجلوس عليها.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن طرق العناية بجرح الولادة:

خيوط جراحة الولادة... متى وكيف تسقط؟

بعد الولادة ... إليكِ الخطوات التي تساعدكِ على التخفيف من آلام جرحكِ!

آلام جرح الولادة يمكن أن تكون مزعجة... فكيف يمكن التخفيف منها؟

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟