Sohati - أسباب تفضيل الولادة القيصرية على الطبيعية

أسباب تفضيل الولادة القيصرية على الطبيعية

لماذا قد يتمّ تفضيل الولادة القيصريّة على الطبيعيّة؟

تتميّز الولادة الطبيعيّة بالعديد من الفوائد مُقارنةً بالولادة القيصريّة، وعادةً ما يُفضّل تجنّب الخيار الثاني إلا في حال الإضطرار إليه بسبب بعض العوامل التي تُحتّم الولادة قيصريّاً كحجم الجنين أو نقص السائل الأمنيوسي أو الولادة المبكرة أو غيرها.

وعلى الرّغم من أنّ الولادة الطبيعيّة من دون تدخّلٍ جراحيّ تُعدّ الطريقة الأكثر أمناً، إلا أنّ البعض قد يُفضّل اللجوء إلى الولادة القيصريّة التي هي عبارة عن عمليّةٍ جراحيّة لا تقلّ أهمّية أو خطورة عن أيّ عملية جراحيّة أخرى.

نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز أسباب تفضيل الولادة القيصريّة على الطبيعيّة.

1
 آلام الولادة الطبيعيّة

الخوف من آلام الولادة الطبيعيّة

من المعروف أنّ آلام الولادة الطبيعيّة تُعتبر من أقسى الآلام التي يُمكن لأيّ كان أن يمرّ بها، خصوصاً في حال طال وقت المخاض أو واجهت الأمّ بعض المُضاعفات أثناء الولادة؛ نظراً لأنّ مدّتها تختلف من حالةٍ إلى أخرى.

2
توابع الولادة الطبيعيّة

القلق من توابع الولادة الطبيعيّة

يخشى البعض من الإصابة بسلسٍ بوليّ الذي قد يواجه الأمّ أحياناً بعد الولادة طبيعياً، فضلاً عن إمكانيّة الإصابة بالبواسير أثناء الولادة. هذا القلق من الآثار الجانبيّة المُحتملة للولادة الطبيعيّة قد يجعل البعض يميل إلى اختيار الولادة القيصريّة.

3
مُفاجآتٍ قد تطرأ فجأة

الخشية من مُفاجآتٍ قد تطرأ فجأة

هناك بعض الحالات التي يتمّ اكتشافها فجأة في وقت المخاض، وهي عدم حدوث انقباضاتٍ كافيةٍ في الرّحم فيستغرق المخاض عدّة ساعات من دون حدوث توسّعٍ في عنق الرّحم لتتمّ الولادة الطبيعيّة، أو انفصال المشيمة المبكر، أو عقد الحبل السرّي؛ وهذه الحالات تتطلّب اللجوء فوراً إلى الولادة القيصريّة.

4
اختيار تاريخ ولادة الطّفل

إمكانيّة اختيار تاريخ ولادة الطّفل

قد تُحبّ الأمّ اختيار تاريخ مُعيّن لولادة طفلها لأسبابٍ عدّة، منها لكي يتناسب مع تاريخ ميلاد والده لكي يحتفلا سوياً أو لسبب آخر، ويُمكنها القيام بذلك بالفعل في حال كانت الولادة قيصريّة وليست طبيعيّة.

5
الخوف على الحياة الجنسيّة

الخوف على الحياة الجنسيّة

تؤثّر الولادة الطبيعيّة على المهبل من حيث الإثارة والمتعة أثناء ممارسة العلاقة الزوجيّة، إذ أنّ الولادة طبيعياً قد تؤدّي إلى ترهّل عضلات المهبل والتوسّع الطّبيعي الذي يحدث أثناء الولادة والذي يزداد مع تكرار الولادات، الأمر الذي يحول دون الاستمتاع بالعلاقة الزوجيّة كالسابق.

إليكِ المزيد من صحتي عن الولادة القيصرية:


‪ما رأيك ؟