من قال أن الحامل بتوأم لا يمكنها الولادة بطريقة طبيعية؟

من قال أن الحامل بتوأم لا يمكنها الولادة بطريقة طبيعية؟

الولادة الطبيعية للتوأم

الحمل هو بحدّ ذاته تجربة فريدة، كما أن لقاء الطفل هو الحلم الذي يراود الأم في مرحلة 9 أشهر من التعب والإنتظار. وهنا نشير الى أن الفرحة قد تتضاعف في حال الحمل بتوأم، إلا أن مخاوف الأم في هذه الحالة حول الولادة الطبيعية قد لا تكون في مكانها، حيث أنها ممكنة وفق هذه المعلومات والتفاصيل التي نعرضها عبر موقع صحتي.

 

هل من الممكن اللجوء الى الولادة الطبيعية في حال الحمل بتوأم؟

 

إن ولادة التوأم تشبه الى حدّ كبير عملية ولادة الطفل الواحد، وهنا نشير الى أنه من المرجح أن تحدث الولادة المهبلية الطبيعية إذا كان الجنين الأول في وضعية النزول، مع الإشارة الى أنه من الممكن أن تتم الولادة بمساعدة الأدوات الجراحية الطبية، وبمراقبة تامّة ودقيقية لحالة الطفلين داخل الرحم، مع ضرورة متابعة وضع الأم الصحّي وحالتها النفسيّة والجسديّة.

وفي حال ولادة الطفل الاول بشكل طبيعي وبشكل آمن، سوف يقوم الطبيب المختّص بالتحقق من وضع الجنين الثاني عن طريق تحسس بطن الام والقيام بالفحص المهبلي. وإذا كان الطفل الثاني في وضع جيد، فستسيل مياه الرحم ويولد هذا الطفل في وقت قريب بعد الطفل الأول بما أن عنق الرحم متسع تماماً مسبقاً. أمّا في حال توقف التقلصات بعد الولادة الأولى، فستعطى المرأة كميّة من الهرمونات لمعاودة التشنجّات ونجاح عملية ولادة طفلكِ الثاني من خلال دفعهِ بطريقة سليمة وآمنة، بعيداً عن أي مخاطر.

 

في أي حالات يمنع ولادة التوأم بطريقة طبيعية؟

 

خلال الحمل بتوأم وفي بعض الحالات قد يتّم اللجوء الى الولادة القيصرية، وذلك للاسباب التالية:

- إذا كان الطفل الأول يرقد مع تقديم القدمين والركبتين والأرداف

- في حال كان أحد التوائم يرقد بالعرض

- إذا كانت السيّدة تعاني من المشيمة المنخفضة

- حجم الأجنة أساسي وذلك إذا كان الأول أصغر حجماً بكثير من الثاني

- بحال تشارك التوأم للمشيمة الواحدة

- إذا كانت المرأة قد خاضت الولادة القيصرية سابقاً

 

إليكِ المزيد من صحتي عن ولادة التوأم:

ولادة التوأم... هل تكون طبيعية أو قيصرية؟

لا تقلقي...ولادتك المرتقبة لتوأم ستصبح أسهل!

حامل بتوأم وعلى وشك الولادة ... لا تفوتي هذا المقال من صحتي!

‪ما رأيك ؟