5 طرق لتسريع طلق الولادة بفعالية!

5 طرق لتسريع طلق الولادة بفعالية!

تسريع طلق الولادة

مع الوصول الى شهر الحمل التاسع والأخير، يكتمل نمو الجنين ويصبح مستعدّاً للخروج ومقابلة العالم الخارجي، وإن الولادة تترافق مع الكثير من العلامات ومن أبرزها الشعور بألم شديد وتقلّصات متكررة، ما يسمّى بالطلق الذي يدّل على إقتراب موعد وضع الطفل.

ولتسريع طلق الولادة، لا تترددي باتباع هذه النصائح والإرشادات الضرورية من صحتي:

 

المشي

 

يعتبر المشي من الأمور الضرورية التّي يجب القيام بها لمدّة نصف ساعة يومياً في الفترة الأخيرة من الحمل، حيث أن ذلك يساعد على إرتخاء عضلات القدمين والحوض، ويساهم في توسيع الرّحم للولادة بشكل طبيعي.

 

ممارسة العلاقة الحميمة

 

العلاقة الحميمة هي من أقوى الطرق الطبيعية لتحفيز الطلق ومساعدة الجنين على الخروج من الرحم بشكل طبيعي، حيث أنه وعند الوصول الى النشوة يقوم الجسم بإفراز نسبة كبيرة من هرمون الأوكسيتوسين الذي يساعد على زيادة الانقباضات في رحم الأم.

 

الخضوع لجلسات التدليك

 

إسترخاء العضلات والتخلص من القلق والتوتر هو عامل مهم لإرسال إشارة للجسم بإمكانية البدء في العمل والاستعداد للولادة. لذلك ولنجاح الولادة الطبيعية وتحفيز عملية الطلق، يجب التخلّص من كافة أعراض الضغط العصبي من خلال الحصول على جلسات من المساج الكاملة للوصول الى حالة من الراحة والإسترخاء التام.

 

الحمام الدافئ

 

يساعد الحمام الدافئ على الاسترخاء والتخلّص من علامات الإجهاد والتوتر التي تزداد بشكل كبير في هذه الفترة بفعل الضغوطات النفسيّة والجسديّة التي تعاني منها المرأة في هذه المرحلة. كما نشير الى أن الجلوس لبعض الوقت في حوض من الماء الدافئ هو من الطرق الأساسية لتحفيز الطلق الطبيعية.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن طلق الولادة:

ما الذي يشير اليه اختفاء الطلق؟

لغياب الطلق في شهر الحمل التاسع أسباب كثيرة... فما أبرزها؟

إذا كنت على أبواب الولادة... هذه هي علامات الطلق الحقيقي!

‪ما رأيك ؟