نقص الحديد يزيد من آلام الدورة الشهرية

نقص الحديد يزيد من آلام الدورة الشهرية

تحتاج المرأة إلى مزيد من الحديد بقدر يفوق ما يحتاجه الرجال، وذلك لتعويض ما تفقده المرأة من عنصر الحديد نتيجة للنزيف الطمثي الذي يداهمها كل شهر. ففي المتوسط، تفقد المرأة حوالي ربع ‏فنجان من الدم مع كل دورة شهرية. وأولئك اللواتي يصبن بنزيف طمثي غزير قد يفقدن قدرا أكبر.

 

نقص الحديد والحيض

 

أشارت دراسة أميركية حديثة إلى دور نقص مستوى الحديد بالدم في رفع معدل معاناة النساء خلال الدورة الشهرية، أو ما يسمّى متلازمة ما قبل الحيض، التي تشمل عددا من الاضطرابات الجسمانية والنفسية والسلوكية التي قد تؤثر على نمط حياة السيدة في الفترة التي تسبق الطمث.

 

كما أنّ فريق العمل اكتشف أنّ نقصان تناول الوجبات الغذائية الغنية بعنصر الحديد، كن أكثر عرضة للإصابة. وكذلك لوحظ أنّ عنصر الزنك يلعب دورا مشابها في الحماية من الإصابة، في حين أن ارتفاع معدل البوتاسيوم قد يكون له دور عكسي في الرفع من معدل الإصابة بالمتلازمة. فتحتاج السيدة إلى أكثر من ۲۰ ملغرام من الحديد نباتي المصدر، وهو ما قد يوفره نحو مقدار ونصف من الحبوب المدعمة بالحديد، أو المكملات الخارجية.

 

إنّ عنصر الحديد يلعب هذا الدور في تقليص نسبة الإصابة بالمتلازمة، نظرا لارتباط الحديد بعملية صناعة السيروتونين، وهو أحد المركبات الكيميائية التي يصنعها الجسم للعمل كناقل عصبي، ويعتقد علميا أنه المسؤول عن تنظيم الحالة المزاجية والإحساس بالسعادة.

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا