هل يُعدّ عدم انتظام ضربات القلب مؤشراً خطيراً؟

هل يُعدّ عدم انتظام ضربات القلب مؤشراً خطيراً؟

يلاحظ بعض الاشخاص احياناً أنّ ضربات قلبهم غير طبيعية، فهي إما بطيئة جداً او سريعة. لكن هل يُعتبر ذلك مؤشراً لوجود خلل معيّن في القلب؟ تعرّفوا مع موقع صحتي على أبرز التفاصيل المتعلقة بأسباب عدم انتظام ضربات القلب وكيفية العلاج.


الأسباب

 

إنّ أسباب اضطرابات نبضات القلب كثيرة منها:

- أمراض القلب الخلقية، ضعف في عضلة القلب، أو قصور القلب.

- بعض الادوية العلاجية غير المتناسبة مع جسم المريض.

- الإفراط بالتدخين، تناول الكحول والكافيين.

- الأرق والتوتر الشديدين.

- السعال، نزلات البرد القوية والإلتهابات.

- الأعشاب والحبوب المستخدمة لإنقاص الوزن دون إستشارة طبيب.

- إدمان المخدرّات.

 

الأعراض

 

إذا كانت نبضات القلب سريعة، يمكن أن يشعر الشخص بخفقان وضربات في الصدر وبطنين. أما في حال كانت نبضات القلب بطيئة، فيشعر الشخص بدوران في الرأس، وارهاق وضعف عام. وفي بعض الأحيان تكون النبضات المضطربة غير خطيرة وناتجة عن عن سبب بسيط، لكن في حال تكرّر ذلك من الأفضل إستشارة طبيب لأنها يمكن أن تكون خطيرة أيضاً ومؤدية للموت المفاجئ.

 

تشخيص المرض

 

قبل البدء بالعلاج، يعاين الطبيب الشريان التاجي وصمامات القلب ونبضاته خصوصاً لدى الشباب. كما يتم التحقق من السبب كالإفراط بالكحول أو غيرها. وفي حال اشتبه الطبيب بخلل ما يطلب تخطيط للقلب ويقيس النبضات لمدة ٢٤ ساعة كما يطلب اختبار الجهد.

 

العلاج

 

يختلف العلاج حسب حالة المريض، ففي بعض الأحيان يطلب الطبيب فقط تخفيف نسبة الكافيين أو يلجأ إلى الأدوية التي تسيطر على توازن نبضات القلب. إذا كان معدل النبض بطيئاً جداً، يتم زرع جهاز "ناظم الخطى" لأنه يحافظ على تنظيم نبضات القلب بالمعدل الطبيعي. أما إذا كانت النبضات سريعة جدا يتم زرع "مزيل للرجفان" من خلال جراحة.

‪ما رأيك ؟
من انوثة