أي أشهر هي الأصعب خلال الحمل؟

(0)
30-10-2018
أي أشهر هي الأصعب خلال الحمل؟

إن رحلة الحمل التي تمتد على تسعة أشهر هي من أجمل الفترات في حياة المرأة ولكنها أيضاً من أصعبها. وذلك بسبب التغيرات الهرمونية الهائلة التي تجتاح جسدها من ناحية، ومن ناحية أخرى بسبب التغيّرات الجسدية والفيزيولوجية الكبيرة التي تمر بها.

 

ولكن الصعوبات التي تتعرض إليها المرأة خلال الحمل تختلف بحسب المراحل المختلفة للحمل وبحسب كل امرأة ووضعها الصحي قبل الحمل زطبيعة جسدها، إلا أن الثلثين الأول والأخير هما المرحلتين الأصعب في هذه الرحلة، والتفاصيل في ما يلي.

 

الثلث الأول من الحمل

 

تتعرض المرأة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل إلى العديد من الأعراض الجسدية مثل الغثيان والقيء والشعور الدائم بالنعاس والتعب والإعياء والحاجة إلى النوم بشكل مستمر. يرافق ذلك أيضاً فقدان الشهية على الطعام، والتغيرات في الذوق بما يخص الأطعمة إضافة إلى الحساسية المفرطة تجاه الروائح.

 

من ناحية أخرى، فإن التغيرات في معدلات الهرمونات في الجسم يسبب للمرأة الحامل الكثير من التقلبات المزاجية والحساسية المفرطة والانفعالات ونوبات البكاء والتعب النفسي.

خلال هذه الفترة، تسمع المرأة الحامل الكثير من التطمينات بأن هذه المضاعفات ستزول مع نهاية الشهر الثالث، لتدخل في الثلث الثاني من الحمل والذي هو أكثر راحة وخالٍ تقريباً من الأعراض.

 

تحديات الثلث الأخير من الحمل

 

نعم تمضي المرأة الحامل فترة مريحة نوعاً ما بين الشهر الرابع والسادس، ليأتيها الثلث الأخير مع المزيد من التحديات، فخلال الفترة الممتدة من الشهر السابع إلى التاسع تكون المرأة الحامل بحاجة دائمة للتبوّل مما يحد من حركتها، كما أنها تعاني من صعوبة في اتنفّس بسبب كبر حجم بطنها مما يسبب ضغطاً على الحجاب الحاجز ويصعّب عليها عملية التنفّس. وتضخم حجم البطن من شأنه أيضاً أن يسبب ضغطاً على الجهاز الهضمي فيؤدي إلى تفاقم أعراض حرقة المعدة من جهة، والإمساك من جهة أخرى.

 

في الثلث الأخير من الحمل تعاني المرأة أيضاً من اضطرابات النوم لأنه من الصعب بالنسبة إليها إيجاد الوضعية المريحة للنوم، كما أنها تكون بحاجة للاستيقاظ للتبوّل لأكثر من مرة خلال الليل. في هذه المرحلة أيضاً من الممكن أن تشعر المرأة بالتقلصات والأوجاع في منطقة البطن وأسفل الظهر والحوض، ذلك إلى جانب شعورها بأنها لهذه الرحلةأن تنقضي بسلام، أولاً لأنها مشتاقة جداً لرؤية مولودها، وثانياً لأنها تعبت وتريد لجسمها أن يرتاح بعد الولادة.

 

إقرئي المزيد حول الإهتمام بصحتك أثناء الحمل:

 

اتبعي هذه النصائح لنوم عميق في الشهر الثامن من الحمل

ما الذي يؤدي الى خلل في التذوّق خلال فترة الحمل؟

هذه المكملات الغذائية أساسية لك ولجنينك أثناء الحمل

مقالات مماثلة