طفلك مصابٌ بالسكري؟ هكذا تتعاملين معه!

(0)
12-09-2017
طفلك مصابٌ بالسكري؟ هكذا تتعاملين معه!

بعض الاطفال يعانون من السكري، وغالباً ما تقع على الأهل مسؤولية التعامل الصحيح والمناسب مع هذه هذه الحالة المرضية. في هذا الإطار، نقدم لك اليوم أهم الخطوات للتعامل النفسي مع سكري الأطفال كي تتمكني من مساعدة طفلك على تجاوز المرحلة الصعبة والتأقلم مع وضعه.

 

كيف تتعاملين نفسياً مع طفلك المصاب بالسكري؟

 

- إبدأي اولاً بتقبّل الفكرة كي تتمكني من التعامل معها، ومن ثم ساعدي طفلك على تقبّلها بدوره من خلال إطلاعه على ان السكري مرض شائع والعديد من الأولاد يعانون منه، وأنه لا يشكّل خطراً كبيراً على حياته في حال كان متنبهاً لصحته.

 

- ثم المرحلة الثانية تكون من خلال عدم التفكير بالموضوع، حيث لا تركّزين اهتمامك على تحذير الطفل من هذا المرض، إنما من المفضل التعامل بشكل طبيعي معه كي لا يشعر بأنه مختلف عن إخوته او أصدقائه، وبالتالي تساعدينه أكثر على التأقلم مع هذه الحالة.

 

- السماح للطفل بتناول الحلوى يساعده من الناحية النفسية على التصرّف كأي طفل آخر، ولكن عليك أن تنبّهيه إلى الكمية التي يمكنه تناولها، او أن تقدّمي له الحلوى المناسبة لحالته وهي متوفرة في الأسواق بكثرة.

 

- لا تكثري من الممنوعات على الطفل، إنما إستعيضي عنها ببعض الأنواع المسموحة، كأن تقولي له "من المفضل ان تتناول هذه لا تلك"، على أن تقولي له "ممنوع تناول هذه". فبهذه الطريقة لن يشعر الطفل بأنه محروم من أي شيء.

 

- ساعدي طفلك على أن يستعيد ثقته بنفسه من خلال المشاركة في العديد من الأنشطة المناسبة له، كي لا يشعر أن هذا المرض يقف حاجزاً أمامه وامام نموه ومرحه، فهو في النهاية طفل يرغب بالتسلية. فلا تمنعيه عن اللعب او اللهو، واسمحي له بالمشاركة بالأنشطة التي يريد.

 

اقرأوا المزيد عن سكري الاطفال على هذه الروابط:

 

كيف يتم علاج السكر عند الاطفال؟

كيف يعيش الطفل المصاب بالسكري؟

للتخفيف من مضاعفات السكري عند الاطفال 5 خطوات أساسية

 

 

مقالات مماثلة