5 امور يجب أن تعرفيها قبل الولادة القيصرية

(0)
20-03-2017
5 امور يجب أن تعرفيها قبل الولادة القيصرية

في تعريف طبيّ للولادة القيصرية، يشير الاطباء الى ان العملية هي العمليّة التي يتمّ فيها إخراج الجنين والمشيمة من رحم الوالدة بواسطة الفتح الجراحي المصحوب بمشرط الطبيب في جدار الرحم والبطن. هذه العملية التي تشبه أي نوع آخر من العمليات تحتم العديد من الأمور السلبيّة والآلام على الأم وبالتالي فان هناك العديد من أمور يجب معرفتها قبل اتخاذ قرار الولادة القيصرية وهذا ما سنحاول ان نقدمه في هذا الموضوع عبر موقع صحتي، لتكوني على علم مسبق بما قد تتعرضين له اذا ما اخترتي هذا النوع من الولادات.

 

امور يجب معرفتها قبل اتخاذ قرار الولادة القيصرية

 

قبل الحديث عن الأمور التي يمكن أن تصيبك والتي يجب أن تعرفيها قبل اتخاذ قرار الولادة القيصرية يجب الاشارة الى نقطة أساسية في هذا الإطار، وهي أن الولادة القيصرية تعتبر بديلاً آمناً واجراء سليماً في عملية الولادة خصوصاً وان هذا النوع من العمليات بات سهلاً للغاية وسط التقدم الطبيّ الحاصل.

 

 ومن الأمور التي يجب أن تعرفيها قبل اتخاذ قرار الولادة القيصرية هي أن الأم قد تصاب بعد الولادة القيصيرية بنزف دموي مثل الولادة الطبيعية تماماً، على عكس ما يظن البعض أن النزف مرتبط بالولادة الطبيعية فقط.

 

كما وأن الأم قد تضطر الى المكوث الى المستشفى لأكثر من يوم بعد الولادة القيصرية على عكس الولادة الطبيعية، وذلك يختلف بحسب الحالة الصحية للأم بعد الولادة، خصوصاً وانه بعد زوال تأثير المخدر ستشعر الحامل بألم، ربما يكون شديداً في منطقة الجراحة، والذي يحتاج الى بعض الوقت حتى يلتئم بشكل نهائي.

 

قد تخضع العديد من الأمهات الى تخدير شامل قبل الخضوع لعملية الولادة القيصرية، وبالتالي فان الأم قد تستيقظ وتجد نفسها داخل حجرة الإفاقة، فهذا الأمر طبيعي ولا يستدعي القلق.

 

وفي ما خصّ استرجاع شكل البطن بعد الولادة القيصرية، فتؤكد الدراسات أن هذا الأمر يحتاج وقت أطول عن الولادة الطبيعية، وقد لا تحصل المرأة دوماً على النتائج التي كانت قبل الحمل.

 

وسّعوا معلوماتكم حول الولادة القيصرية من خلال موقع صحتي:

 

هل العملية القيصرية الثالثة آمنة أم خطيرة؟

ودعي ترّهل البطن بعد الولادة القيصرية بإتباع هذه النصائح الفعّالة!

تعرفي على أهم التغيرات التي ستحدث في جسمك بعد الولادة القيصرية!

مقالات مماثلة