الاقلاع عن التدخين... تحدٍّ كبير في شهر رمضان

الاقلاع عن التدخين... تحدٍّ كبير في شهر رمضان

خلال شهر رمضان، يعمل الإنسان على تهذيب النفس والتغيير إلى الافضل. فهذا الشهرهو  مناسبة قيمة للتخلي عن العادات السيئة، لتصحيح جميع المسارات الحياتية، لتنظيم الحياة والتخلص من الفوضى والرتابة والجمود. كما يعدّ هذا الشهر اختبارًا عمليًّا للإرادة الذاتية. والتدخين من العادات التي يحاول الصائم الإقلاع عنها في رمضان، لما لها من أضرار لا تعدّ ولا تحصى على الصحة.

 

الإقلاع عن التدخين

 

أولاً، اتّخذ قرارك بأنك تريد الإقلاع عن التدخين.  ثمّ حدِّد موعد الإقلاع عن التدخين، ولا تؤجل حتى لا يؤثر ذلك على شخصيتك وقرارك.

 

ثانياً،  الخطوة الأهمّ هي إدراك مخاطر التدخين وعواقبه الوخيمة.  ثمّ  حاول أن تجد رفيقاً لك من المدخنين لتتعاهدا معًا على ترك التدخين. فهذا يزيدك إصرارًا على ترك التدخين، واحذر أصدقاءك الذين يحاولون تنحيتك عن الإقلاع عن التدخين. وهكذا، أبلغ زوجك وأهلك ومن تثق بهم بقرارك، ليكونوا مصدر دعم مهم لك. كما تجنب الأماكن التي يكثر فيها التدخين والمدخنون.

 

ثالثاً، إنّ مبلغ المال الذي كنت تصرفه على التدخين تبرّع به للفقراء واليتامى بشكل يومي، لتشعر أنّك تحقّق شيئاً إيجابياً.

                                                                                

رابعاً، حفاظاً على صحّة أسنانك، اذهب لطبيب الأسنان واطلب منه أن يزيل كل رواسب وأوساخ التدخين من أسنانك، للتخلص من آثاره ورائحته الكريهة.

 

خامساً، عليك ألا تخلط بين التدخين والارتياح أو الإبداع، لأنّ لا علاقة بين التدخين والقدرات العقلية.

 

وأخيراً، بعد إقلاعك عن التدخين ستشعر باضطرابات في النوم أو تعب أو توتر، وتأفف أو جفاف بالفم. هذه أعراض طبيعية لأنّ الجسم ما زال متعلقًا بالنيكوتين. خذ قسطًا من الراحة، ولا ترهق نفسك في هذه الفترة، وامتنع عن تناول القهوة والشاي، وجرِّب تمارين الاسترخاء. 

‪ما رأيك ؟
من انوثة