العلاج الإشعاعي وأنواعه

العلاج الإشعاعي وأنواعه

يُستخدَم العلاج الإشعاعي لعلاج السرطانات، وهو علاج يُستخدَم بكثرة ويكون في العديد من الأحيان مرافقاً لعلاجات أخرى (عمليّة جراحيّة، علاج كيميائي، علاج هرموني، ...). يقضي العلاج الإشعاعي بإرسال شعاع على الورم، يكوم من شأنه أن يحدّ من تكاثر الخلايا السرطانية فيقتلها. 

 

نوعان من العلاج الإشعاعي  

- العلاج الإشعاعي الخارجي 

هذا النوع من العلاج هو الأكثر شيوعاً. يأتي الشعاع من مصدر خارج جسم المريض. يكون المريض جالساً أو ممدّداً وآلة العلاج الإشعاعي على بعد بضع سنتمترات مِن المنطقة المستهدفة. تُصدِر الآلة شعاعاً لمدّة دقيقتين إلى ثلاث دقائق، ويخترق هذا الشعاع البشرة ليتركّز على الورم.

- العلاج الإشعاعي عن قرب 

يأتي الشعاع من مصدر داخلي: يتمّ زرع حُبيبات أو خيطان من الإيريديوم أو السيزيوم أو اليود المشعّ في الداخل أو على الورم. يمكن استخدام هذا العلاج لسرطان الأنف أو الأذن أو الحنجرة، سرطان الرحم، سرطان الثدي، سرطان البروستات.

 

تحديد المنطقة التي يجب معالجتها 

قبل البدء بجلسات العلاج الإشعاعي الخارجي، ثمّة مرحلة كاملة من التحضيرات الضرورية لاستهداف المنطقة التي يجب معالجتها بدقّة هائلة. قد تكون هذه المرحلة الابتدائية طويلة نوعاً ما للمريض (ما بين نصف ساعة وأكثر من ساعة). 

 

الآثار الجانبيّة 

إنّ جلسات العلاج الإشعاعي بحدّ ذاته غير مؤلِمة، لكن عادةً ما تظهر آثار جانبيّة متفاوتة الأهمّيّة مع مرور الوقت. نظراً لأنّ الشعاع يطال أعضاء وأنسجة بجانب الورم أو في نطاق الشعاع، فإنّ هذه الأعضاء والأنسجة في خطر التأثّر إلى حدّ معيّن. 

> ستتهيّج البشرة الواقعة على المنطقة المعالَجة، فتصبح مزهرّة في البداية قبل أن يصبح لونها قاتماً أكثر. يجب تفادي التعرّض للشمس، استخدام العطور والطَلق وبعض المراهم. 

> في حال العلاج الإشعاعي للعنق، الفم، الحلق، ... سيعاني المريض من نقص في اللّعاب بسبب تدمير الغدد اللعابية إلى حدّ ما. 

> قد يسبّب العلاج الإشعاعي للبطن غثياناً وتقيّؤاً. 

> في حال العلاج الإشعاعي لأسفل البطن: مشاكل بوليّة، جنسيّة، هضميّة

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا