تعرّفي على طرق التخفيف من مضاعفات الإلتهاب الرئوي المزمن

تعرّفوا على طرق التخفيف من مضاعفات الإلتهاب الرئوي المزمن

الإلتهاب الرئوي المزمن أو مرض الانسداد الرئوي المزمن COPD هو عبارة عن مجموعة من الأمراض تؤدي إلى صعوبة تدفّق الهواء إلى الرئتين، مثل التهاب القصبات الهوائية المزمن. فما هي أعراض هذه الحالة وكيف يمكن علاجها والتخفيف من أعراضها ومضاعفاتها على الصحة بشكل عام؟


أعراض الإلتهاب الرئوي المزمن

يعاني الشخص المصاب بالإلتهاب الرئوي المزمن من العديد من الأعراض المرتبطة بقدرته على استنشاق الهواء والحصول على الأوكسيجين، وهذه الأعراض تشمل الشعور بضيق النفس وصعوبة التنفّس بشكل خاص عند القيام بمجهود بدني قوي، إصدار صوت الصفير عند التنفّس، كما أن نقص الأوكسيجين في الجسم يؤدي إلى الزرقة في الشفاه وتحت الأظافر.

ومن ناحية أخرى يسبب هذا الإلتهاب السعال المزمن الذي يصاحبه تكوّن البلغم، إضافة إلى الإصابة بالتهابات الجهاز التنفّسي بشكل متكرر، ويُلاحظ أيضاً على الأشخاص المصابين الإلتهاب الرئوي المزمن أنهم يفقدون الوزن بسرعة وبشكل غير مبرّر.

الأسباب

يرتبط هذا الإلتهاب بشكل مباشر بالتدخين الذي هو أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة به، ونعني بذلك كل أنواع التدخين بما في ذلك التدخين السلبي، أي التعرّض الدائم إلى الدخان الآتي من سجائر الآخرين أو النرجيلة أو غير ذلك.

ومن الأسباب أيضاً التعرّض إلى التلوّث الهوائي، والذي ممكن أن ينجم عن الدخان الذي تتسبب به المصانع ، أو إشعال الحطب أو الفحم، أو بسبب التلوّث البيئي الذي تتسبب به السيارات وأنواع المركبات الأخرى التي تعمل بواسطة حرق الوقود.

إضافة إلى ذلك، فإن الأشخاص الذين يتعرّضون بكثرة إلى العدوى والإلتهابات في الجهاز التنفّسي أثناء الطفولة يكونون معرّضين إلى الإصابة بالإلتهاب الرئوي المزمن في مرحلة لاحقة من حياتهم.

أما مضاعفات هذا المرض فيمكن أن تصل إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم مما يساهم في الإصابة بمشاكل في القلب، كما أن هذا المرض يسبب الشعور المستمر بالإجهاد العام، وفي بعض الحالات يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بسرطان الرئة.

علاج الإلتهاب الرئوي المزمن

ليس هناك علاج نهائي وفعال لهذا الإلتهاب، ولكن يمكن للمريض أن يخفف من الأعراض والمضاعفات إذا كان ملتزماً بتعليمات الطبيب بما يخص الأدوية والنشاط البدني والنظام الغذائي السليم الذي يساعد في التخفيف من الإلتهابات.

والخطوة الأساسية في التخفيف من وطأة هذا المرض هي بالإقلاع عن التدخين نهائياً والإبتعاد عن كل مصادر الدخلن الآتي من استهلاك التبغ، كما والوقاية من أنواع التلوّث الأخرى والإبتعاد عن المناطق ذات الهواء الملوّث، حتى إذا تطلب الأمر تغيير مجال العمل. 

اعرفوا اكثر عن السعال في ما يلي:

ادوية علاج السعال الجاف موجودة في مطبخك!

إن كنتم تعانون من السعال المستمر فهذه هي الأسباب

ما مدى خطورة السعال المدمي؟

‪ما رأيك ؟