حقائق خطيرة عن الافراط في استخدام المسكّنات!

حقائق خطيرة عن الافراط في استخدام المسكّنات!

بعض الأوجاع الآنيّة نتيجة التعب تستدعي تناول أدوية مسكّنات الألم، باعتبار أنّها لا تضرّ بالصحّة. لكنّ الإفراط في تناول مسكنات الألم يوميّاً ولفترات طويلة، من الطبيعي أن تؤثّر بشكل عكسيّ وسلبيّ على الجسم من خلال سلسلة أعراض منها خفيفة ومنها أكثر حدّة. ومن أشهر المسكّنات الشائعة الاستخدام بين الناس: الاسبيرين، الإيبوبروفين، النابروكسين، الأسيتامينوفين... وغيرها من أنواع أخرى من المسكنّات. فما هي إذاً أعراض الإكثار من تناول مسكّنات الألم؟ كلّ المعلومات في هذا المقال من موقع صحتي.

 

ما هي أضرار فرط تناول المسكّنات على المدى الطويل؟

- اضطرابات المعدة كشعور بحركة وتهيّج الأعضاء وكذلك الإمساك

- القيء نتيجة قرحة في المعدة

- النعاس والرغبة في النوم

- الدوخة الخفيفة في بعض الأحيان

- إحساس رنين في الأذن

- طفح جلدي

- جفاف الفم

 

ما هي الآثار الجانبيّة الأخرى النّادرة للمسكنّات؟

- تمزّق في جدار المعدة أو جدار الأمعاء، مع احتمال حدوث نزيف فيهما

- الإصابة بفقر الدم أو فقر الدم الانحلالي

- تشنج قصبي

- انخفاض عدد الصفائح الدمويّة

- انخفاض في خلايا الدم البيضاء

- احتمال حدوث تضخّم الخلايا

- نزيف داخل الجمجمة

- قشعريرة بلا مؤثّر خارجي

- التهاب الجلد بسبب الحساسيّة

- التهاب في الكلى

 

لقراءة المزيد من المقالات عن الصحة والطب اضغطوا على الروابط التالية:

هل تعانون من تورّم القدمين؟ إليكم هذه الطرق المنزليّة لمعالجة هذه الحالة

طرق طبيعية وطبية وجراحية لعلاج خشونة الركبة... تعرّفوا عليها

في هذه الحالة فقط يمكن إزالة شمع الأذن!

‪ما رأيك ؟
من انوثة