د. رياض محسن في يوم التوعية بسرطان القولون: يمكن السيطرة على هذا المرض

د. رياض محسن في يوم التوعية بسرطان القولون: يمكن السيطرة على هذا المرض

خاص – موقع صحّتي

 

إنّ شهر مارس من كلّ سنة مخصّص للتوعية حول مرض سرطان القولون وأعراضه وإمكانيات العلاج، وذلك بعدما أصبح هذا المرض من أكثر الأمراض السرطانية شيوعاً في العالم، إذ يتسبّب بوفاة أكثر من ٦٠٠ ألف شخص حول العالم سنوياً. وللتوعية بمخاطر هذا المرض، نظّم صندوق الزكاة في أبو ظبي بالتعاون مع شركة روش الرائدة في قطاع الرعاية الصحّية "يوم التوعية بسرطان القولون والمستقيم". ويقدّم لكم موقع صحّتي أبرز ما جاء في هذه الفعالية الصحّية المهمّة.

 

رفع مستوى الوعي

 

أقيم هذا النشاط من قبل صندوق الزكاة وشركة روش بالتعاون مع هيئة الصحّة في أبو ظبي ومستشفى النور ومدينة الشيخ خليفة الطبّية، لجمع الجمهور العام مع مرضى السرطان والخبراء المعنيين بذلك، بهدف رفع مستوى الوعي تجاه مرض سرطان القولون والمستقيم. وقد شارك أكثر من ٢٠٠ شخص في هذا الحدث التوعوي، كما قدّم الدكتور رياض محسين استشاري أورام في مستشفى توام جلسة توعوية لتثقيف الحضور حول هذا النوع من السرطان. وكان من اللافت إنشاء هيكل مشابه للقولون في مكان الحدث لتوضيح أعراض المرض ومراحله المختلفة.

 

وقد لفتت مديرة الإتصالات المؤسسية لشركة روش في الإمارات العربية المتحدة أنّ هناك أكثر من مليون حالة إصابة بسرطان القولون والمستقيم حول العالم سنوياً. ولذلك يُعتبر الكشف عن المرض في مراحله المبكرة واتباع البرنامج العلاجي المناسب أمراً ضرورياً للتخلّص من المرض. كما قدّمت شركة الأدوية روش المعلومات للجمهور بكلّ دقّة ووضوح حول سرطان القولون الذي يتطور من زوائد متكاثرة صغيرة تدعى سلائل (أو بوليبات) يمكن أن تتشكل على السطح الداخلي للقولون أو المستقيم. ورغم أن معظم هذه السلائل لا تصبح سرطانية، إلا أن السلائل السرطانية تتسبب بمعظم حالات سرطان القولون والمستقيم؛ ولكن إذا تم كشفها في مراحلها المبكرة، فيمكن إزالة السلائل السرطانية عادة. وتتنوع خيارات معالجة هذا المرض وفقاً لمرحلة السرطان من حيث حجمه وموقعه في القولون أو المستقيم وفيما إذا انتشر لأجزاء أخرى من الجسم والحالة الجسدية للمريض. وتشتمل الطرق العلاجية الأكثر استخداماً على العمل الجراحي والمعالجة بالإشعاع والمعالجة بالمواد الكيماوية والأدوية الحيوية (البيولوجية).

 

إمكانية الشفاء

 

من أهمّ ما ورد في اليوم التوعوي، الجلسة التثقيفية الخاصة بالدكتور رياض محسن الذي أكد أنّه يمكن السيطرة على سرطان القولون والمستقيم، بل والشفاء منه بسهولة إذا تمّ إكتشافه ومعالجته بدقّة في مراحله المبكرة. وقد لفت محسن الى أهمية ملاحظة أعراض المرض لعلاجه قبل أن يكون هناك مضاعفات خطيرة، ومن الأعراض التي يجب أن تلاحظوها: نزيف المستقيم لفترة طويلة، آلام ناتجة عن تقلّصات أو تشنّجات في البطن، إضطراب في حركة الامعاء أو فقدان الوزن دون سبب وجيه كاتباع حمية أو ما شابه. وطلب محسن من كلّ المدعوين أن يشاركوا هذه المعلومات مع الآخرين لكي يكون هناك وعي لديهم حول أعراض المرض ما يمكّنهم من زيارة الطبيب قبل فوات الأوان.

 

أسباب المرض وسبل الوقاية

 

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي الى الإصابة بسرطان القولون أبرزها: إستعداد الشخص العائلي أو الجيني، النظام الغذائي الغنّي بالدهون الحيوانية، التدخين، استهلاك الكحول، التهابات القولون المزمنة، السمنة الزائدة، قلّة الحركة وعدم ممارسة الرياضة. وبالتالي هناك العديد من العوامل التي يمكن التحكّم بها للوقاية من هذا المرض السرطاني مثل الاعتماد على نظام غذائي غنّي بالألياف أي زيادة تناول الخضار والفاكهة، وتناول كمية كبيرة من الماء. وحاولوا التخفيف قدر الامكان من أكل المواد الدهنية الحيوانية مع زيادة الحركة البدنية والامتناع عن التدخين والكحول أو تخفيفها على الأقلّ.

‪ما رأيك ؟
من انوثة