علاج جديد يساعد مرضى الربو على التنفس بطريقة أسهل

علاج جديد يساعد مرضى الربو على التنفس بطريقة أسهل

مع أكثر من ٢٣٥ مليون شخص يعانون من مرض الربو على المستوى العالمي، لا يزال هذا المرض يطرح مخاوف كبيرة على الصحة العامة. ويمثل الربو عبئاً كبيراً، ليس فقط من حيث نسبة إنتشاره وانخفاض نوعية حياة المرضى، ولكن أيضاً من حيث تكاليف الرعاية الصحية. فقد أظهرت دراسة دولية حول مرض الربو والحساسية، زيادة في الانتشار العالمي للربو وخاصة بين الاطفال. في دولة الإمارات العربية المتحدة وحدها، يعتبر عبء مرض الربو مرتفعا بصورة غير مقبولة مع الغالبية العظمى من المرضى الذين يتعرضون لنوبات ربو حادة.

 

وقد كشفت شركة منديفارما عن علاج جديد لمرض الربو لمساعدة المرضى على التنفس بطريقة أسهل. وتم إطلاق العلاج  لدعم اليوم العالمي للربو وتشجيع المرضى على التذكر أن "بإمكانكم السيطرة على الربو الذي تعانون منه".

 

زيادة الوعي للسيطرة على الربو

 

في هذا السياق، أظهر مسح حول واقع الربو في منطقة الخليج والشرق الأدنى أن ما يقارب الـ٤٠٪ من مرضى الربو في دولة الإمارات العربية المتحدة أفادوا عن زيارات طارئة غير مجدولة وأفاد ٦٤٪ منهم عن نوبات ربو حادة ومفاجئة، ما يسلط الضوء على ضرورة زيادة الوعي للسيطرة على الربو بين المرضى والأطباء للحد من أعباء هذا المرض.

 

وتعتبر دراسة منطقة الخليج والشرق الأدنى بمثابة التقرير الأول في الخليج لتحديد الاستنزاف في النظام الصحي في المنطقة والإنتاجية في حال كان العلاج الفعال غير متوفر. وتشير التقديرات إلى أنه قد أنفق ٨٨ مليون درهما لعلاج المرضى الذين يعانون من الربو في دبي سنوياً. في هذا الخصوص، يقول الدكتور أشرف علام، نائب الرئيس الإقليمي لمنديفارما، الشرق الأوسط وأفريقيا انه: " في الشرق الأوسط، يستخف المرضى دائما بخطورة الربو، وهم أقل انتباهاً إلى أعراضه عندما لا تكون حادة، والتي لها آثارا عميقة على حياتهم اليومية، بما في ذلك الأداء في العمل والمدرسة".

 

طريقة استخدام جهاز الاستنشاق

 

يحتاج المرضى الى دواء يسمح لهم بالسيطرة على مرض الربو وأن يضمن لهم أنه يعمل بسرعة. ويضيف الدكتور علام ويقول ان "الكثير من مرضى  الربو يعانون من  أعراض يصعب السيطرة عليها ، وخاصة بالنسبة لأولئك الذين يعانون من النوبات الشديدة من المرض، وهناك حاجة لتحسين العلاجات. ويعتبر استخدام جهاز الاستنشاق من المهارات التي يجب أن يتعلمها مريض الربو ويحافظ عليها.  وتؤدي تقنية استخدام جهاز الاستنشاق غير الصحيحة إلى ضعف في السيطرة على مرض الربو. للأسف، معظم المرضى غير قادرين على استخدام أجهزة الاستنشاق بشكل صحيح، ويضيف د. علام  انه ما هو أسوأ من ذلك، هو أن معظم المرضى الذين يستخدمون تقنية الاستنشاق بشكل غير صحيح لا يدركون أنه لديهم مشكلة".

 

هل يؤثر الربو على ادائكم الجنسي؟

 

علاج جديد بتركيبه ثنائية لمرض الربو

 

 طرحت شركة منديفارما في دوله الامارات علاج  جديد بهدف تحسين علاجات مرض الربو والحد من شدة أعراضه وتأثيره على نمط حياة المرضى وإنتاجيتهم. وللمرة الاولى يجمع العلاج الجديد بتركيبته الثنائية من شركة منديفارما لمعالجة مرض الربو على المدى الطويل اثنين من الأدوية الفعالة  لمرض الربو في جهاز استنشاق أيروسول واحد وحديث الذي يوفر جسيمات الدواء الدقيقة  بشكل منتظم.  

 

ويقول الدكتور علام في ذا الخصوص "نشعر بسعادة كبيرة بمشاركتنا هذا العلاج الجديد لمرض الربو مع مرضانا وعائلاتهم"، ويضيف: "يمكن ان يحسن هذا العلاج المركب الجديد بشكل كبير نوعية حياة الأشخاص الذين يعانون من أعراض الربو المزمن". 

 

جهاز الاستنشاق الأيروسول الحديث هذا قادر على تقديم جسيمات الدواء الدقيقة من أجل السيطرة الفعالة على مرض الربو على المدى الطويل. هذا الجزء العالي من الجسيمات الدقيقة يؤدي إلى ارتفاع نسبة الدواء في الرئتين، بما في ذلك الشعب الهوائية الصغيرة. بالإضافة الى ذلك، يوفر جهاز الاستنشاق انبعاث عمودي للأيروسول بشكل أبطأ، ألطف وأكثر دفئا، مما يسهل للمرضى عملية الاستخدام.  ويتوفر جهاز الاستنشاق بثلاث عيارات، والتي تقدم للأطباء المرونة الكافية في اختيار الجرعات المناسبة لمرضاهم وتعديلها حسب شدة مرض الربو ومستوى الرقابة.

 

وكشفت التجارب السريرية التي شارك فيها حوالي ٥٠٠٠ شخص، أن العلاج الجديد بتركيبته الثنائية يسيطر على أعراض الربو و يحسن النسبة المئوية للأيام الخالية من الأعراض والحد من اضطرابات النوم، من بين أمور أخرى.

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا