كيف تتعايشون يومياً مع مرض الكرون؟

كيف تتعايشون يومياً مع مرض الكرون؟

يُعتبر مرض كرون، احدى الأمراض الالتهابية التي تُصيب الأمعاء. ويمتدّ الالتهاب الناتج عن مرض كرون الى مناطق مختلفة من السبيل الهضمي، كما أنه يسبب الام في البطن والاصابة بالإسهال والارهاق، ويمكن أن يعاني المصاب بمرض كرون الى سوء التغذية ما يساهم بخسارته السريعة للوزن. فما هي الطرق والأساليب التي يجب على مريض كرون اتباعها للتعايش مع هذا المرض؟ الأجوبة في هذا الموضوع من موقع صحتي.


أساليب تساعد على التعايش مع مرض كرون

يمكن أن يكون التعايش مع مرض كرون أمراً صعباً في الفترة الأولى، الا أن إجراءات عدة يستطيع المريض اتباعها تساعده على التعايش مع مصاعب هذا المرض وهي كالتالي:

- اتباع نظام غذائي صحي: من الناحية الغذائية، يجب اتباع الارشادات التي يعطيها الطبيب. فيمكن أن ينصحكم بالتوقف نهائياً عن تناول اي اطعمة دسمة او دهنية او مقلية. بالاضافة الى تجنّب بعض اصناف الاطعمة التي يمكن أن تؤثر سلباً على المرض وتثير تهيّجه مثل منتجات الالبان، الحبوب، الاطعمة ذات الكمية العالية من الالياف بالاضافة الى التوابل والكحول.

- تقليل التوتر والاجهاد: من المتعارف عليه أن التعرض للتوتر والقلق يؤثر سلباً على الامعاء ويزيد من حدة الأعراض، خاصةً في حال الإصابة بمرض كرون، لذلك يُنصح بالابتعاد عن مصادر التوتر ومحاولة الاسترخاء قدر الامكان.

- تناول الأدوية: للسيطرة على مرض كرون والتعايش معه، على المريض الالتزام بالعلاج المُقدم من قبل الطبيب المختص، وحتى في حالة التحسن وقلة ظهور الأعراض من الضروري الاستمرار بتناول العلاج لمنع حدوث مضاعفات من جديد.

- تجنب المسكنات: ينصح الأطباء بتجنب تناول مسكنات الألم وذلك لأنها تسبب بعض المضاعفات، وفي حال ازدادت الأعراض يوصى باستشارة الطبيب قبل تناول أي مسكن.

- تناول البروبيوتيك: البروبيوتيك أو البكتيريا النافعة للجهاز الهضمي، تساعد على التقليل من حدة أعراض مرض كرون، لذا يُنصح بتناول هذه الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك: الزبادي، الكرنب واللبن الرائب.


اطرحوا اسئلتكم حول الأعراض التي تلاحظونها او الأمراض التي تعانون منها على أخصائيين عبر استشارة أونلاين من خلال الدخول الى www.sohatidoc.com وحجز الموعد المناسب لكم مع الطبيب الذي تختارونه. 


لقراءة المزيد عن مرض كرون اضغطوا على الروابط التالية:

 
 

‪ما رأيك ؟