كيف تُفرّقين بين ورم الثدي الحميد والخبيث؟

كيف تُفرّقين بين ورم الثدي الحميد والخبيث؟

يُمكن تعريف الورم عموماً بأنّه كتلةٌ تتشكّل عندما تخرج الخلايا عن نمطها وتنمو خارج نطاق السّيطرة. وتنقسم الأورام إلى نوعَين منهما حميد والنّوع الآخر خبيث.


ويُعتبر الفرق بين ورم الثدي الحميد والخبيث من الأمور المهمّة بالنّسبة لجميع النّساء لأنّ أيّ ورمٍ قد تُلاحظه المرأة في الثدي قد تظنّ أنّه خبيث ما يعني أنّها قد تعتبر نفسها مُصابةً بسرطان الثدي، إلا أنّ الورم قد يكون حميداً.


فما الفرق بين ورم الثدي الحميد والخبيث؟ الجواب نكشفه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

ورم الثدي الحميد

 

يتميّز الورم الحميد في العادة، بعدم قدرته على الإنتشار وسهولة استئصاله من دون التسبّب بأيّ أذى.

 

وفي حال ةورم الثدي الحميد، تنقسم الخلايا فيه في مكانها ولا تنتشر إلى أماكن أخرى، وفي حال التمكّن من انتشال الورم من مكانه فإنّ المُشكلة تنتهي بشكلٍ نهائيّ.

كما أنّ ورم الثدي الحميد يتميّز بأنّه من دون أعراضٍ مُصاحبة؛ فهو لا يُسبّب أيّ إرهاقٍ أو حمى أو فقدانٍ للشهيّة أو خروج أيّ إفرازاتٍ من الثدي.

 

ورم الثدي الخبيث

 

يفرق الورم الخبيث بأنّه ينتشر إلى مناطق أخرى في الجسم إن لم يتمّ علاجه مبكراً، كما أنّه مُتسارع النمو.

إذ يتميّز ورم الثدي الخبيث عن النّوع الحميد بأنّه ينقسم في مكانه ويتكاثر ويتمتّع أيضاً بالقدرة على الإنتشار إلى أماكن أخرى في الجسم عن طريق الدم.

 

وحتّى إن تمّت إزالة الورم الخبيث من الثدي، فإنّه قد يكون انتشر في أماكن أخرى في الجسم ويُسبّب بعض الأعراض أهمّها:

- تغيّرات في الثدي تشمل الحجم وشكل الجلد واللون، بالإضافة إلى الشّعور بوجود نتوءٍ في الجلد يُغيّر سماكة جلد الثدي.

- تغيّر في شكل الحلمة.

- إفرازات دمويّة من حلمة الثدي.

- حمى وإرهاق عام.

 

ليست كلّ أورام الثدي خبيثة، لذلك وفي حال اكتشاف وجود كتلةٍ من هذا النّوع داخل الثدي لا بدّ من مُراجعة الطّبيب لأنّه يصعب التفريق بين الورم الخبيث والحميد من دون تدخّلٍ طبّي وإجراء الإشعاعات والفحوصات اللازمة والتي من ضمنها استخراج جزءٍ من نسيج الورم وفحصه ميكروسكوبياً للتأكّد من هويّته.

 

لقراءة المزيد عن أورام الثدي إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟