للتخلص من آلام عرق النسا إليكم العلاج المناسب!

للتخلص من آلام عرق النسا إليكم العلاج المناسب!

يعتبر عرق النَّسا عبارة عن آلام في الأطراف السفلى من الجسم الناتج عن هيجان في العصب الوركي، وانزلاق في الغضاريف القطنيّة، حيث يشعر المريض بألم في الظهر في المناطق القطنية التي توجد خلف الفخذ وأسفل الركبة، بالإضافة إلى النمنمة والخدران وضعف في عضلات القدم المصابة. ويعتبر العصب الوركي هو من أكبر الأعصاب في الجسم، ويمتد من الجذور العصبية الموجودة في الحبل الشوكي القطني أسفل الظهر عبر الأرداف، ويقوم بإرسال النهايات العصبية أسفل الأطراف السفلى، ويسمّى ألم عرق النَّسا أحياناً باسم ألم العصب الوركي.

 

ويظن الكثير من الأشخاص أن هذا المرض مرتبط بالنساء فقط ولكن هذا مفهوم خاطئ تماما حيث أن مرض عرق النسا يصيب كل من الرجال والنساء على حد سواء، وهذا العصب الوركي يوجد بطول كل فخذ حيث أنه يمر بالأرداف نزولا إلى الفخذ والقدم والأصابع أيضا، والألم الذي يشعر به الشخص المصاب بالمرض يكون بسبب هذا العصب ومتفرعاته، ومنشأ المرض يكون من منطقة الفقرات القطنية بالعامود الفقري أسفل الظهر إلا أن الألم يظهر بالأرجل، وهذا الألم غالبا ما يكون حاد ويصحبه شعور بالتنميل والوخذ والضعف في الرجل المصابة كما أن حدة الألم تزداد عند الجلوس وعند السعال بل وعند العطاس أيضا. 

 

أعراض عرق النَّسا 

 

أعراض هذا المرض واضحة ودقيقة، وهي:

 

- آلام في أسفل الظهر

- آلام في الجزء الخلفي للرجل، ويزداد سوءاً عند الجلوس

- آلام في الحوض

- شعور بالحرقة أو الوخز ينزل إلى أسفل القدم

- ضعف ونمنمة أو حتى صعوبة في تحريك القدم

- ألم متدفق يصعب عملية الوقوف

- يكون الألم مفاجئً و شديد جداً، ويحدد حركة القدم بشكل كبير

- في الحالات المتقدمة يفقد المريض القدرة على ضبط عملية التبوّل والتبرّز

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا