لماذا يزداد ألم الأسنان في الليل؟

لماذا يزداد ألم الأسنان في الليل؟

يُعتبر ألم الأسنان من أكثر المشاكل الصحّية شيوعاً وهو لا يُفرّق بين الفئات العمريّة ولا الجنس، بل يُصيب الجميع من دون استثناء عندما تتوفّر الأسباب والعوامل لذلك.

نُعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز أسباب ألم الأسنان ونكشف لماذا يزداد في الليل.

 

أسباب ألم الأسنان

 

تتعدّد الأسباب التي تؤدّي إلى الشّعور بألمٍ في الأسنان، وأبرزها:

 

- تسوّس الأسنان:

يحدث التسوّس عندما تكسر الأحماض والبكتيريا المينا وتتغذّى على الأنسجة الرّقيقة داخل الأسنان، وهذا يُمكن أن يُسبّب ألماً خفيفاً أو شديداً في الأسنان تبعاً للحالة.

 

- التهاب لبّ الأسنان:

غالباً ما يحدث ألم الأسنان بسبب التهاب لبّ الأسنان، وهو الطبقة الأعمق من السنّ الذي يحتوي على أنسجةٍ ناعمةٍ تتكوّن من أعصابٍ وأوعيةٍ دمويّة حساسة.

 

- إلتهابات الجيوب الأنفيّة:

قد تُسبّب ألماً في الأسنان؛ وهذا يحدث عندما تستنزف العدوى من الرأس تحدث أعراضٌ مثل الألم.

 

خراجات الأسنان:

يتكوّن خرّاج الأسنان نتيجةً لوجود تسوّسٍ أو نخرٍ أو كسرٍ في بنية السن، فوجود فتحات في مينا الأسنان تسمح للبكتيريا بالدخول إلى لب الأسنان وإصابتها بالالتهاب، وقد ينتشر هذا الالتهاب من جذور الأسنان إلى العظام الداعمة لها.

 

- إصابة في الفكّ:

من الطّبيعي أن يُسبّب التعرّض لإصابةٍ في الفك، ألماً في الأسنان.

 

- ضرس العقل:

بزوغ أضراس العقل يتسبّب في حدوث بعض الأعراض والعلامات؛ منها الشّعور بالضّغط وبنبضٍ خفيفٍ مزعجٍ في مؤخرة الفك.

 

لماذا يزداد الألم ليلاً؟

 

قد تكون الأسنان مؤلمةً في النّهار ولكنّ الألم يزداد سوءاً في الليل؛ هذا يعود إلى أنّ وضعيّة الإستلقاء أو النّوم يجعل الدم يندفع إلى الرأس بشكلٍ أكبر، وهذا الدم الزّائد في المنطقة قد يزيد الألم والضّغط نتيجة ألم الأسنان.

كذلك، فإنّ ألم الأسنان قد يزداد سوءاً في الليل، نتيجة وجود عددٍ أقلّ من الأشياء التي تُسبّب الإنزعاج وهو ما يزيد التركيز على ألم الأسنان ويؤدّي إلى إيجاد صعوبةٍ في النّوم.

 

ينبغي زيارة الطّبيب فور الشّعور بألمٍ في الأسنان خصوصاً عند استمراره لأكثر من يومٍ أو يومين؛ وذلك لأنّ الألم سوف يزداد سوءاً إذا تُرك من دون علاج.

 

لقراءة المزيد عن صحة الأسنان والفم إضغطوا على الروابط التالية: 


‪ما رأيك ؟