ما هي جراثيم الملاريا وأين تسكن؟

كيف يمكن الوقاية من جراثيم الملاريا؟

داء الملاريا مرض خطير يهدد حياة الإنسان، وهو أحد أبرز أسباب الوفاة في البلدان الإستوائية وتلك القريبة من خط الإستواء، وينتشر بشكل خاص في المناطق التي تكون فيها مستنقعات ومياه راكدة غير متحركة.

كيف ينتشر مرض الملاريا؟

تتم الإصابة بمرض الملاريا بسبب لسعات بعوض الأنوفيليس Anopheles الحامل له، كما ومن الممكن أن ينتقل من الأم الحامل إلى جنينها، أو من خلال عمليات نقل الدم، أو في حال إعادة استخدام الحقن وتبادلها. والجدير بالذكر أن البعوض غير المصاب بالعدوى يلتقطها عندما يقوم بلسع شخص مصاب بالمرض، وهو بدوره ينقل العدوى إلى شخص جديد، وهذه هي الطريقة التي ينتشر من خلالها المرض ويتكاثر.

كيف تعمل جراثيم الملاريا؟

الطفيليات التي تسبب مرض الملاريا هي البلازموديوم التي تقوم بمهاجمة كريات الدم الحمراء، تعيش وتتكاثر فيها وتسكن في كبد الإنسان، ويحتضن الجسم المرض لمدة تتراوح بين 10 أيام و3 أسابيع قبل ظهور الأعراض. يتسبب هذا المرض بالتلف في الدماغ أو الإنخفاض الحاد في مستوى السكر في الدم مما قد يسبب الإغماء، كما وينتج عنه أيضاً تجمّع للسوائل في الرئتين مما يؤدي إلى الصعوبة والمشاكل  في التنفّس، كما يمكن أن يؤدي إلى قصور في الكلى، وانخفاض كبير في مستوى الدم نتيجة لتكسّر الكريات الحمراء. هذا المرض ممكن أن يؤدي أيضاً إلى وفاة الجنين في رحم الأم المصابة بالملاريا، أو ولادة الطفل قبل الأوان وهو يعاني من المشاكل الصحية الخطيرة.

ما هي أعراض الملاريا؟

مريض الملاريا يعاني من التشنّجات في كل أنحاء جسده وأوجاع حادة في المفاصل وفي العضلات. ويصاب أيضاً بنوبات قوية من الغثيان والقيء والحمى ورعشات البرد، الصداع والدوار، الشحوب في الوجه والزيادة في التعرّق، الانقطاع الكلي عن الطعام، التضخّم في الكبد والطحال.

تدابير الوقاية من الملاريا

قبل ثلاثة أشهر من السفر إلى المناطق التي ينتشر فيها مرض الملاريا، يجب على الشخص التحدّث إلى طبيبه وإخباره عن الوجهة التي سيقصدها ليتمكن الطبيب من إعطائه الأدوية التي ستساعده في الوقاية من عدوى الملاريا وذلك بحسب نوع البعوض المنتشر في المنطقة التي سيسافر إليها.

أما المقيمون في هذه المناطق فهم يحرصون على رش المبيدات الحشرية وتجهيز بيوتهم بطريقة تمنع البعوض من الدخول إليها كوضع الشبك على فتحات المنزل، كما أنهم يستخدمون الناموسيات والكريمات المضادة للبعوض لإبعاده عنهم.

ومن ناحية أخرى، تتوفّر في هذه المناطق الوحدات الطبية المجهّزة لعلاج المصابين بالملاريا والجاهزة لعمليات نقل الدم إذا كانت هناك حاجة لها.

أما العلاج فهو يتم بواسطة الأدوية والراحة في المستشفى في بعض الحالات المتقدّمة، مع العلم أن الملاريا ممكن أن تسبب فقدان الحياة في بعض الحالات.


المزيد حول الملاريا في الروابط التالية: 

كيف تنتقل عدوى الملاريا؟ وما هي سبل الوقاية؟

موقع صحّتي يجيب عن أكثر الأسئلة شيوعاً حول الملاريا

!
باحثون يكتشفون اساس تكاثر الملاريا

 

 

 

 

‪ما رأيك ؟