مرض السيلان قد يصيبكم في أيّ لحظة ... فكيف يمكن تشخيصه؟

مرض السيلان قد يصيبكم في أيّ لحظة... فكيف يمكن تشخيصه؟

مرض السيلان هو من أنواع الأمراض المنقولة جنسياً التي تصيب الإنسان نتيجة البكتيريا النيسريّة البنيّة، وهذه المشكلة قد تظهر في مناطق مختلفة من الجسم، مثل الاعضاء التناسليّة، والحلق، والعينين. وهنا نشير الى أنه وعلى الرغم من أن هذه الحالة المرضيّة قابلة للعلاج، إلا أن تفاقم هذه الإصابة قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات صحيّة خطيرة قد تصل إلى مرحلة العقم. وهنا نشير الى أن عدوى السيلان تكون أكثر خطورة عند الأشخاص الذين يعانون من ظروف تسبب ضعف وظيفة المناعة مثل الإيدز، أو في حالة تلقي العلاجات المثبطة للمناعة.

 

أعراض مرض السيلان

 

عند الإصابة بهذا المرض تظهر مجموعة من الأعراض لدى المصاب، ومن أبرزها:

- المعاناة من آلام وحرقة أثناء التبول

- الحكّة الشديدة في منطقة الشرج

- حدوث نزيف بسيط

- المعاناة من صعوبة في البلع

- ظهور تورّمات في الغدد الليمفاويّة في الرقبة

- الإحساس بأوجاع في العينين مع خروج قيح

- ألم وتورم المفاصل

- إرتفاع حرارة الجسم

- الأوجاع المتكررة خلال عملية الجماع

 

كيف يمكن تشخيص مرض السيلان؟

 

فحوصات مختلفة تساعد على تشخيص الإصابة بمرض السيلان، ومن أبرزها:

- فحص البول يمكن أن يساعد في هذه الحالة على تحديد نوع البكتيريا للحصول على العلاج المناسب.

- من الممكن إستخراج عيّنة من سوائل المنطقة المصابة ووضعها على شريحة زجاجيّة، وفحصها تحت المجهر للكشف عن وجود البكتيريا.

- في بعض الحالات الأخرى قد يتّم اللجوء الى زراعة العيّنة المأخوذة من مكان الإصابة في طبق خاص تحت ظروف محدّدة ومناسبة لنمو البكتيريا، وذلك لعدّة أيام، ليتّم تشخيص المريض على أنّه مصاب بمرض السّيلان في حال ظهور مستعمرة بكتيريّة من نوع البكتيريا النيسريّة البنيّة على الطبق.

- طريقة التشخيص الحديثة تعتمد على الكشف عن المادة الوراثيّة للبكتيريا من خلال إجراء اختبار ما يعرف بتفاعل البوليميراز المتسلسل والذي يعطي النتائج الأسرع، إلّا أنّ تكلفته الماديّة مرتفعة.

 

إليكم المزيد من صحتي عن مرض السيلان:

لماذا يمكن أن يصاب الطفل المولود حديثاً بالسيلان؟

للرجل فقط... كيف تكتشف اصابتك بالسيلان؟

تنبه الى هذه الاعراض الخطيرة الى تشير الى إصابتك بمرض السيلان

 

‪ما رأيك ؟