التكيف مع تشخيص السرطان

التكيف مع تشخيص السرطان

إنّ تلقي خبر تشخيص الإصابة بالسرطان يُشعر الناس بالرهبة، حيث أنّ الإصابة به تشكّل أكبر خوف لديهم. وبمجرد الانتهاء من الصدمة الأولية، يكون هناك أحياناً سيلاً من المشاعر التي يمكن أن يكون التعامل صعباً، لكن هذا طبيعي، حيث يحتاج الأمر إلى بعض الوقت لتقبله. 

 

أعراض الاكتئاب

 

تشمل اعراض الاكتئاب الشعور الدائم بالحزن، فقدان الرغبة بالأشياء التي كان الشخص يستمتع بها، الشعور بالتعب باستمرار، صعوبة النوم، فقدان الشهية والشعور بأن الحياة لا تستحق العيش. 

 

كيفية مساعدة المريض

 

عندما يتلقى الشخص خبر إصابته بالسرطان، يعطى عدداً من الخيارات تتعلق بالعلاج. وهذا ما قد يعني الحاجة إلى اتخاذ بعض القرارات المعقدة في أوقات عصيبة. لذلك عليه التحدث مع أحد الاختصاصيين في المستشفى أو مع مركز دعم لمرضى السرطان، حيث ينبغي أن يكون هؤلاء قادرين على إرشاده.

 

من المهمّ وجود شبكة من الأصدقاء والأسرة وخدمات الدعم، التي تساعده على التأقلم مع حالته. يمكن أن يكون التحدث إلى الأصدقاء والأسرة أمراً صعباً، لأنً الشخص قد لا يرغب أن يزعجهم، ولكن يجب عليه أن يتذكر بأنهم جميعا يريدون أن يدعموه. في بعض الأحيان، لا يعرف الناس المقربون من الشخص كيف يتصرفون. كما قد تحتاج عائلة الشخص إلى بعض الدعم من بعض أفرادها، لذلك ينبغي تذكيرهم بأنّ هناك خدمات لمساعدتهم أيضاً إذا احتاجوا إليها. بالإضافة إلى تقديم الرعاية الطبية للمريض.

 

ما هي التغذية الملائمة لمرضى السرطان؟

 

الاعتناء بالنفس

 

للتكيف مع الجانب النفسي من هذا المرض، يجب الحصول على بعض الوقت الراحة والاسترخاء، ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة، محاولة اتباع نظام غذائي صحي متوازن، الحصول على نوم جيد في الليل. 

 

ويمكن لبعض هذه الأمور أن تكون صعبة إذا كان المريض يشعر بتوعك أو يعاني من الآثار الجانبية لعلاجات السرطان. البقاء في حالة من الإيجابية يمكن أن يكون ذلك عسيرا في مثل هذا الوضع الصعب، ولكن محاولة أن يكون الشخص إيجابياً يمكنها أن تساعد حقا في المواجهة. 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا