العجز الجنسي مؤشر خطير لأمراض القلب!

العجز الجنسي مؤشر خطير لأمراض القلب!

يؤرق العجز الجنسي الملايين حول العالم، لأنّ هذه المشكلة تهدّد الحياة الزوجية وتصيب الشخص بحالة من الإحباط والتوتّر الدائم. لكن ما يجب أن تعرفوه أنّ العجز الجنسي ليس ظاهرة عابرة أبداً أو يمكن التغاضي عنها، إنما يمكن أن تكون مؤشراً خطيراً للمعاناة من أمراض القلب. فقد أثبتت الدراسات الحديثة أنّ هناك رابطاً قويّاً بين أمراض القلب والعجز الجنسي، وإنّ إصابة الذكور بالاثنين معاً يضاعف من مخاطر وفاتهم مقارنة بمن لا يعانون عجزاً جنسياً. كما أنّ الذين يعانون من ضعف الانتصاب ترتفع بينهم إحتمالات الإصابة بأمراض قلب خطيرة، كالسكتة أو الذبحة. وقد أكّدت دراسة علمية تدور حول هذا الموضوع أنّ إختلال الإنتصاب والضعف الجنسي يعدّ مؤشراً قوياً على حدوث أمراض القلب في المستقبل.

علاقة مترابطة

ربما تتساءلون الآن عن العلاقة القائمة بين العجز الجنسي وأمراض القلب، لذا سنشرح لكم أنّ الإنتصاب عند الرجل يتمّ حين يرسل المخّ إشارات الإثارة الجنسية عبر النخاع الشوكي نحو أعصاب العضو. والمسار الطبيعي يكون بإرتخاء الشرايين الصغيرة في العضو وتوسّعها، ما يسمح بتدفّق كميات كبيرة من الدمّ عبر العضلة الإسفنجية التي تمتدّ على طول القضيب، وما أن تمتصّ العضلة الدمّ حتّى تصبح في حالة تيبّس. لكن إذا كان الرجل يجد صعوبة في الوصول الى الانتصاب، فهناك إمكانية كبيرة بأن تكون شرايين الجسم متضرّرة، وهذا ما ينذر بحدوث أمراض القلب. ولا بدّ أن تعرفوا أنّ العجز الجنسي يمكن أن يكون سببه عضوي بسبب تصلّب الشرايين، ارتفاع ضغط الدمّ، زيادة نسبة الكوليسترول والدهون في الدمّ... أو نفسي أي بسبب القلق والاكتئاب والخوف. لذا يجب أن يستشير الرجل الطبيب المختصّ عند حدوث حالة العجز الجنسي مرّات عديدة دون أن يكون هناك أي سبب نفسي، قبل أن تتطوّر الحالة الى أكثر من ذلك. 

‪ما رأيك ؟
من انوثة