انخفاض ضغط الدم... خطر تماماً كما ارتفاعه

انخفاض ضغط الدم... خطر تماماً كما ارتفاعه

إن انخفاض ضغط الدم ليس أقل خطورة من الضغط المرتفع من حيث المضاعفات والمشاكل الطبية والصحية. ومعظم البحوث القائمة تتمحور حول الضغط المرتفع على الرغم من ارتفاع مخاطر انخفاض ضغط الدم. ويعاني من هذا المرض الكثير من الأشخاص ومن مضاعفاته كالدوخة والإغماء. فاليكم في هذا المقال من صحتي مخاطر إنخفاض ضغط الدم.

 

هبوط الضغط المفاجئ

 

يكون ضغط الدم في أدنى مستويات له أثناء الليل عندما ينام الشخص وتسترخي عضلاته، وبالمقابل يرتفع ضغط الدم إذا قمت بنشاطات بدنية أو صادفت حالة معينة قد تسبب لك التوتر، لذلك يجب الحرص دائماً على قياس الضغط في الظروف عينها كل مرة. وهناك ثلاث حالات لانخفاض ضغط الدم:

 

- الأولى عندما يكون ضغط الدم منخفضاً عند الشخص ويكون هذا الشخص سليماً ولا يعاني من أي أعراض.

- الثانية في حال هبوط ضغط الدم المفاجئ وبشكل شديد بسبب نزف أو فقدان سوائل من الجسم وتحتاج هذه الحالة الى دخول مشفى.

- الحالة الثالثة حيث يهبط ضغط الدم أثناء وقوف هذا الشخص مما يسبب له عدة أعراض.

في الحالة الثانية التي قد تكون فتاكة قد يكون فيها الإنخفاض المفاجئ مهدداً للحياة، لأنه عندما يهبط ضغط الدم الى مستوى منخفض كثيراً فإن أول عضو يصاب بإعاقة في وظائفه يكون الدماغ، لأنه يقع في أعلى الجسم وعلى الدم القيام بمجهود للوصول إليه بسبب الجاذبية. وإذا استمر هذا الإنخفاض أصيبت بقية الأعضاء بالإضطراب، مما يسبب دخول الشخص حالة صدمة. ومن المخاطر الأخرى التي يكون سببها ضغط الدم المنخفض، آلام في الصدر، ضيق في التنفس، صداع، تصلب الرقبة، عسر هضم، تعب عميق، عدم وضوح أو فقدان الرؤية.

 

علاج ضغط الدم المنخفض

 

- تناول وجبات تحتوي على كميات مدروسة من الملح.

- شرب الكثير من السوائل.

- ممارسة التمارين الرياضية.

- تجنب التعرض للمياه الساخنة لمدة طويلة.

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع عبر هذه الروابط:

 

إكتشف الأطعمة التي تخفّض ضغط الدم

علاقة وثيقة بين ارتفاع ضغط الدم والصداع

تعاني من ضغط الدم المرتفع؟ تجنّب العصبية هو الحلّ

‪ما رأيك ؟
من انوثة