تخلّصوا من حساسية عثة غبار المنزل

تخلّصوا من حساسية عثة غبار المنزل

الغبار هو عبارة عن خليط من مواد محسّسة وقد يحتوي على ألياف من أنواع مختلفة من النسيج والقطن والريش. بالإضافة إلى وجود قشور من القطط والكلاب وعثة الغبار المنزلي.

 

ما هي حساسية عثة الغبار؟

 

هي حساسية تجاه كائنات صغيرة تعيش في غبار المنازل، وتعتبر المسبب الأول لحساسية رشح الأنف المزمنة. وتعيش عثة غبار المنزل في الأسرّة والأثاث المنجد والسجاد والموكيت. كما تتكاثر في الصيف وتموت في الشتاء ولكنها تستمر في التكاثر في المنازل الدافئة الرطبة في أبرد شهور العام.

 

الأعراض

 

الجزيئات المتطايرة التي نشاهدها بوضوح في الشمس هي عبارة عن أجسام ميتة من عثة الغبار وفضلاتها. هذه الفضلات هي عبارة عن بروتينات تثير وتهيج أعراض الحساسية لدى مرضى الحساسية. وتشمل أعراض الحساسية صعوبة التنفس، سيلان الأنف، العطاس وألم بالعين.

 

الوقاية من الحساسية

 

أولاً، يجب تغطية المخدات ومرتبة السرير بالنايلون ومحكم الإغلاق. وتجنبوا المخدات المحشوة بريش الطيور، مع الحرص على غسل شراشف النوم أسبوعياً بماء درجة حرارته ٥٥ درجة مئوية كل أسبوعين.  ويجب تنظيف الموكيت والمفارش يومياً، واستبدال الموكيت بسجاد يسهل غسله بالماء الحار لقتل العثة من فترة لفترة. أخيراً، استخدام فوط مبلولة أو مناشف بها زيت عند مسح الغبار.

‪ما رأيك ؟
من انوثة