تخلّصوا من حموضة المعدة بطرق طبيعية

تخلّصوا من حموضة المعدة بطرق طبيعية

تعتبر حموضة المعدة من المشاكل الشائعة لدى ملايين الاشخاص حول العالم. ورغم أنّها ليست مرضاً، لكنها قد تكون مزعجة أكثر من أي مرض. وتبدأ هذه الحموضة عند ابتلاع الطعام، بمجرد وصوله الى المعدة، حيث تنتج خلايا الغشاء المخاطي للمعدة مادة البيبسينوجين، تتحوّل إلى بيبسين، عن طريق حامض الهيدروكلوريك الذي يفرز في المعدة. ويبدأ البيبسين في هضم البروتين داخل المعدة. بالتالي تصبح العضلة العاصرة ضعيفة، ويندفع الحامض إلى المريء.

 

التخفيف من الحموضة

 

للتخفيف من أعراض الحموضة والارتجاع، يجب اتباع نظام غذائي صارم لمدة أسبوعين، لا تقل درجة الحموضة فيه عن ٥. وعدم تناول الفاكهة عدى البطيخ والموز، إلى جانب عدم تناول الطماطم أو البصل. لكن مع الإكثار من الخضراوات الأخرى والحبوب الكاملة والسمك أو الدواجن منزوعة الجلد.

 

كلّ ما تحتاجون معرفته عن حرقة المعدة

 

كما أنّ اللحوم الغنية بالدهون، منتجات الألبان، الكافيين، الشوكولا، المشروبات الغازية، الأطعمة المقلية، المشروبات الكحولية والنعناع تشتهر بتسبّبها في تفاقم أعراض الارتجاع. وربما يتسبب بعض الأطعمة الأخرى، مثل الثوم والمكسرات والخيار والأطباق المتبلة في حدوث الارتجاع لدى بعض المرضى. أمّا بالنسبة للأشخاص الذين لا يعانون من ارتجاع شديد، يجب تناول وجبة لا تقل نسبة الحموضة بها عن ٤، والتي تحتوي على عناصر مثل التوت والتفاح واللبن.

 

الوقاية من الحموضة

 

يجب تناول الموز يومياً، الشمر، الزنجبيل، وشرب الكثير من المياه. والإبتعاد عن الاكل والنوم مباشرة، وعدم أكل الاطعمة الدهنية قبل النوم. وأخيراً، عدم شرب القهوة في الصباح على معدة خالية.

‪ما رأيك ؟
من انوثة