كيف يمكن التعايش مع قصور القلب؟

كيف يمكن التعايش مع قصور القلب؟

ان فشل القلب هو عدم قدرة القلب على ضخ ما يكفي من الدم الى انسجة الجسم. وعادة ما يحدث ذلك لأن عضلة القلب أصبحت ضعيفة جداً أو متصلبة على العمل بشكل صحيح، فاذا كنتَ مصاباً بقصور القلب لا يعني ذلك أن قلبك على وشك التوقف عن العمل. بل يعني أن قلبك يحتاج إلى بعض الدعم للقيام بعمله، وبعض العناية في سبل التعايش مع هذه المشكلة وهذا ما سنقدمه عبر موقع صحتي.

 

التعايش مع قصور القلب

 

قد يكون تشخيص الإصابة بقصور القلب بمثابة صدمة، الا انها وعلى الرغم من خطورة هذه المرحلة إلا أنها تعتمد أيضاً على ما يمكنك القيام به لتقليل المخاطر لديك وسبل التعايس معها عبر اتباع الخطوات التالية: 

 

-  الرعاية الذاتية وتحمّل مسؤولية صحتك وعافيتك، بدعم من الأشخاص المشاركين في رعايتك.

- من المهم جدا أن تأخذ أي دواء موصوف لك، حتى بعد أن تشعر بتحسن. إن بعض الأدوية مصممة لحماية أو شفاء قلبك اذ يمكن للأدوية منع أو تأخير مشكلة قلبك والأعراض من أن تزداد سوءاً.

- تحدث إلى طبيبك إذا كانت لديك أي أسئلة أو استفسارات حول الأدوية التي تتناولها أو أي آثار جانبية، ومناقشة الأعراض وأي مخاوف لديك. 

- الامتناع عن الافراط في الملح.

- الحفاظ على الوزن وتخفيض الوزن الزائد والامتناع عن السمنة.

-  الحفاظ على شرب المشروبات الكحولية بأقل من كأسين في اليوم للرجال وأقل من كأس للنساء.

- الاقلاع عن التدخين.

- الامتناع عن التغيير القصوي بدرجة الحرارة، كالخروج المُفاجئ من مكان دافئ لمكان بارد.

- ممارسة الرياضة اليومية وبشكل جد منتظم.

- التطيعم الموسمي لمرض الانفلونزا والتهاب الرئة.

- الامتناع عن الأدوية التي قد تسبب تفاقم فشل القلب. 

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع من خلال هذه الروابط:

 

فحوصات ضرورية تقيكم من النوبة القلبية

احتشاء عضلة القلب

هل يُعدّ عدم انتظام ضربات القلب مؤشراً خطيراً؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة