ما هو الاضطراب العاطفي الموسميّ؟ إليكم المعلومات الضرورية من مستشفى الراعي!

ما هو الاضطراب العاطفي الموسميّ؟ إليكم المعلومات الضرورية من مستشفى الراعي!

يعتبر الاضطراب العاطفي الموسمي نوعاً من الاكتئاب يرتبط بشكل خاص بالتقلّبات المناخية الموسمية، يبدأ هذا الاضطراب وينتهي في الفترة عينها في كل سنة. تكثر الاصابة بهذا الاضطراب في فصل الشتاء، إلا ان البعض يصاب به في الصيف.

متى تبدأ أعراض الاضطراب العاطفي الموسميّ؟ 

تبدأ أعراض الاضطراب العاطفي الموسمي بالظهور لدى الأشخاص مع بداية فصل الخريف، وتستمر حتى نهاية فصل الشتاء. ومن المحتمل أن تبدأ في مطلع الربيع وتستمر طيلة فصل الصيف، لدى الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب في الطقس الحار.

ما هي أعراض الاضطراب العاطفي الموسميّ؟

اعراض كثيرة يمكن ان تظهر لدى المصابين بهذا الاضطراب، منها ما هو شائع وعام، ومنها ما هو خاص مرتبط بالفصول، ومنها:

- الاكتئاب اليوميّ والشعور بالذنب والرغبة بالانتحار
- قلّة النشاط والخمول
- صعوبات النوم وقلة التركيز
- فقدان الشهية

كيف تختلف الأعراض بين الشتاء والصيف؟

في الشتاء، يعاني الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب من الأعراض التالية:

- الرغبة في النوم المستمر
- تغيرات في الشهية
- زيادة الوزن
- تعب وقلة النشاط

في الصيف، يعاني المصابون بهذا الاضطراب من الاعراض التالية:

- صعوبة في النوم
- فقدان الشهية
- خسارة الوزن
- الاكتئاب

ما هي العوامل المؤثرة في الاضطراب العاطفي الموسميّ؟

في حين لا تزال أسباب الاضطراب العاطفي الموسمية مجهولة، تبرز بعض العوامل المؤثرة التي يمكن أن تزيد من احتمال الاصابة بهذا الاضطراب، ومنها:

- الساعة البيولوجية للجسم، التي تتأثر في أشعة الشمس الضعيفة في الشتاء، والزائدة في الصيف
- مستوى السيروتونين في الجسم الذي يضعف عند عدم التعرض للشمس، يؤثر في المزاج ويسبب الاكتئاب
- مستوى الميلاتونين الذي يتغيّر عند تقلّب الفصول يؤثر في المزاج والتصرّفات
- العامل الوراثي يمكن أن يؤدي أيضاً الى الاضطراب العاطفي الموسميّ
- العمر أيضاً يزيد من احتمال الاصابة بهذا الاضطراب، خصوصاً في سن يافعة

ما هي طرق علاج الاضطراب العاطفي الموسميّ؟

4 طرق مختلفة يمكن أن تساعد في علاج الاضطراب العاطفي الموسميّ، ويتم اللجوء إليها إمّا منفردة او مجتمعة. وهي تتوزّع على الشكل التالي:

- الادوية والمهدئات
- العلاج بالضوء
- العلاج النفسي
- المكملات الغذائية للفيتامين د

متى يجب استشارة الطبيب؟

الشعور بالاحباط من الامور الطبيعية، ولكن في حال استمرّ هذا الشعور لأيام عدّة وعلى مدار الساعة، يرافقه شعور بالخمول وعدم الرغبة في القيام بأي نشاطات، يجب حينها مراجعة الطبيب على الفور. كما أن من المهم تلقّي المساعدة الطبية في حال ترافق الشعور بالإحباط المستمر مع صعوبات في النوم وتغيّرات في الشهية.

لا يجب الاستخفاف في الاضطراب العاطفي الموسميّ واعتباره كآبة الشتاء بسيطة، بل من المهم السعي إلى تخطّي هذا الاضطراب من خلال القيام بنشاطات تحفيزية وتنشيطية على مدار السنة.

لمزيد من المعلومات حول الاضطرابات النفسية، إليكم هذه الروابط:

ما هي الأعراض التي تنبئ بإصابة الطفل بمرض نفسي؟

ماذا تعرفون عن اضطراب الشخصية السلبية العدوانية؟

ما هي أسباب المشاكل النفسية عند الأطفال وما هي أساليب العلاج؟

‪ما رأيك ؟