نصائحنا لتفادي الأنفلونزا

نصائحنا لتفادي الأنفلونزا

 يحصل الأنفلونزا (influenza) بسبب فيروس تتغير هويته دائماً؛ فمن الصعب إيجاد لقاحات تحمي 100% من هذا المرض وتتمكّن من القضاء عليه. 

 

الأنفلونزا مرض معدي يصيب الجهاز التنفسي، وينتقل عبر قطيرات اللعاب المعلّقة في الهواء أو عبر لمس الأيادي. 

وفي خلال يومين يدخل الفيروس في الجهاز المخاطي للأنف ويبدأ بالتكاثر في الجهاز التنفسي لينتقل فيما بعد إلى الدم. 

 

الأنفلونزا و عوارضه 

ليس من الممكن تشخيص الأنفلونزا بسهولة لأن عوارضه ليست محددة دائماً: آلام في الجسم، صداع، حرارة، آلام في الحنجرة، سعال وتعب. فالعديد من الأمراض الفيروسية مثل الزكام لها العوارض ذاتها. في الحالات النموذجية، تكون عوارض الأنفلونزا "حادّة"، وترافقها حرارة تخف في اليوم الرابع مع تعب كبير. 

يمكن للأنفلونزا أن يسبب مضاعفات، قد تكون حادّة في بعض الأحيان خصوصاً لدى الأشخاص المعرّضين للمرض ( المرضى، المسنين والرضع). 

  

العلاج 

قبل أن يصف الطبيب دواء ضد الحرارة وآلام الجسم، يصف دواء لعلاج احتقان الأنف، ودواء مضاد للسعال الجاف والمؤلم. ... كما أنه يقدّم بعض النصائح لتجنب خطر الجفاف. ولا يتم وصف المضادات الحيوية إلا في حال وجود التهاب حاد.

بالنسبة للعديد من الأشخاص (الذين لا يعانون من مشكلة خاصة)، الأنفلونزا مرض حميد: فبعد الإصابة بالحرارة المرتفعة لمدة 3 إلى 4 أيام، يشفى المريض في خلال 6 إلى 7 ايام. وقد بسبب الانفلونزا الإرهاق فعلاً. 

 

اللقاح ضدّ الأنفلونزا 

يُنصح الأشخاص الأكثر عرضة للأمراض والأشخاص المسنون بالحصول على لقاح. إذ أنه يحميهم من هذا المرض ويجنّب من المضاعفات المعدية المحتملة والأمراض المتعلقة بالقلب والجهاز التنفسي وما إلى ذلك. 

يجب الحصول على لقاح في كل السنوات لأن الفيروس في طُفرة دائمة واللقاحات تتغير أيضاً. تصبح اللقاحات متاحة ابتداءً من أواخر شهر أيلول/سبتمبر.  

لا يسبب اللقاح أي ردّة فعل بل احمراراً طفيفاً يؤلم إلى حدّ ما، وحرارة خفيفة تدوم بضع ساعات. يحمي اللقاح فقط بعد 15 يوماً.  

 

نصائحنا 

لا تتردّد في الحصول على لقاح ضدّ الأنفلونزا إذا: 

‪ما رأيك ؟
من انوثة