نظافة الاسنان ليس أمرا بسيطا كما يبدو, تعرفي علي 3 خطوات أساسية للعناية بصحّة الفم

نظافة الاسنان ليس أمرا بسيطا كما يبدو, تعرفي علي 3 خطوات أساسية للعناية بصحّة الفم

هذا المقال برعاية FOREO

 

العناية بصحّة الفم من الأمور اليومية التي يجب أن تولوا أهمية قصوى لها، وذلك لأنّ إهمالها يمكن أن يؤدي الى العديد من التأثيرات الصحّية السلبية بدءاً من التسوّس والخراّجات الى التهاب اللثة وحتّى مشاكل فموية أكثر خطورة. لذا سنكشف لكم تالياً عن الخطوات الأساسية التي يجب أن تتبعوها لكي تحافظوا على سلامة أسنانكم وفمكم!

 

١- اختيار معجون الأسنان والفرشاة الصحيحة: لا يكفي فرك الأسنان بأي معجون أو أي فرشاة للحصول على النتيجة التي ترغبون بها وحماية فمكم من المشاكل الصحّية، فمن المهمّ أن تكون خياراتكم صحيحة في هذا المجال. بداية مع المعجون اليومي الذي تستخدمونه، فنصيحتنا لكم بأن تختاروه غنّياً بمادة الفلورايد التي تقاوم التسوّس والبلاك فضلاً عن قدرتها على صقل أسطح الأسنان لتكون أكثر صلابة. كما من المهمّ تحديد حالة الفم والأسنان، وإختيار المعجون بناء على ذلك، فهناك أنواع مخصّصة للأسنان الحسّاسة وأخرى ملائمة للثة الملتهبة. والطبيب المختصّ يمكن أن يساعدكم أكثر على تشخيص أي حالة تعانون منها ليكون خياركم صحيحاً.

 

أمّا من ناحية فرشاة الأسنان، فهناك خياران أساسيان: إما الفرشاة العادية أو الكهربائية. والنوع الأول يمكن أن يحافظ على صحّة فمكم، لكن تحتاجون الى بذل جهد وتخصيص وقت لتنظيف الأسنان بشكل فعلي، والنتيجة المتوقعة جيّدة لكن غير كافية من عدّة نواحي أبرزها إزالة البلاك والقدر على الوصول الى المناطق الصعبة في الفم. أمّا الفرشاة الكهربائية فهي توفّر الوقت والجهد، كما تزيل الطبقات الجيرية والبلاك والصبغات مع حماية اللثة بشكل كامل. ومن ميزاتها أنّها تتغلغل الى أبعد الأماكن وبين الأسنان.

 

لكن مع كثرة الخيارات المتوفّرة في السوق من ناحية فرش الأسنان الكهربائية، كيف تختارون الأفضل لكم؟

 

المسألة سهلة، فهناك الفرش التقليدية ذات شعيرات النايلون والتي تعمل بتقنية الدوران أو الذبذبات والتي تعطي نتيجة لافتة على صعيد التنظيف لكن يجب أن تتنبهوا الى أنّ البكتيريا تعلق في شعيراتها لذلك يجب أن تغيّروا الرأس كلّ فترة. وهناك في المقابل فرشاة ISSA من علامة الجمال السويدية FOREO، والتي تُعتبر من أحدث الإبتكارات التكنولوجية مع خصائص رائعة فعلاً! فهذه الفرشاة تمثّل الحلّ المتكامل للعناية بالفم من خلال دمجها بين تكنولوجيا النبضات الصوتية والتصميم السيليكوني الفريد غير المسامي الذي منع تراكم البكتيريا، لتحقيق النظافة الكاملة مع تبييض الأسنان وتدليك اللثة بشكل لطيف.



 

فرشاة ISSA من علامة الجمال السويدية FOREO

 

وعند إستخدام هذه الفرشاة ستكونون متأكدين من النتيجة، بما أنّها تولّد نبضات عالية الكثافة بمعدّل يصل الى ١١ ألف نبضة في الدقيقة لتنظيف فعّال مع حماية اللثة. وما سيلفتكم في فرشاة ISSA أيضاً أنّها سهلة الحملة، ويمكن شحنها عن طريق الUSB أي دون الحاجة لحمل أي شاحن، ويكفي شحن واحد لمدّة ساعة لإستخدامها ۳٦٥مرّة!

 

٢- طريقة تنظيف الأسنان: الآن بعد أن إخترتم المعجون المناسب لكم والفرشاة الأفضل، نلفت نظركم الى طريقة تنظيف الأسنان بالشكل الصحيح سواء كنتم تستخدمون الفرشاة العادية أو الكهربائية. فالخطوة الأولى تكون بوضع الفرشاة بزاوية ٤٥ درجة من اللثة، ثمّ تحرّكوها بلطف الى الأمام والخلف. بعدها، نظّفوا الأسطح الداخلية للأسنان وذلك عبر التفريش صعوداً وهبوطاً.

 

وهناك العديد من الأخطاء التي يجب أن تتجنبوها وأنتم تنظّفون أسنانكم أبرزها:

- لا تسرعوا كثيراً للإنتهاء من هذه المهمّة التي يجب أن تقوموا بها مرّتين في اليوم، فتحتاجون أقلّه الى دقيقتين من الوقت للحصول على النتيجة التي ترغبون بها.

- لا تحيدوا نظركم عن أسنانكم خلال تنظيفها، فتتلهّون بالموبايل مثلاً، لأنّ ذلك سيفقدكم التركيز عن المناطق التي تعتنون بها وتلك التي تهملونها عن غير قصد.

- لا تنسوا أسطح الأسنان الداخلية التي تحتاج الى إهتمام كبير منكم، فالتنظيف الخارجي ليس كافٍ أبداً.

- لا تهملوا تنظيف الأسنان بعد كلّ وجبة، فلا يكفي أبداً تحديد هذه المهمّة بالصباح أو المساء. فمع كلّ وجبة طعام تتناولوها، يحتاج فمكم الى التنظيف للتخلّص من كلّ الرواسب.

 

٣- تنظيف اللسان: بعد الإهتمام بالأسنان، تنبّهوا الى أهمية تنظيف اللسان الذي يتلّقى أيضاً كلّ المأكولات ويتعرّض للبكتيريا. وهناك العديد من الفوائد لهذه الخطوة أبرزها التخلّص من رائحة الفم الكريهة، محاربة الجراثيم، تحسين صحّة الأسنان واللثة بالإضافة الى تحسين عمل الجهاز الهضمي من خلال منع السموم المتراكمة في الفم من الوصول اليه. ولن تجدوا أي صعوبة في إتمام هذه الخطوة، إذا كنتم تستخدمون فرشاة ISSA لأنّكم يمكن أن تضيفوا اليها رأس منظّف للسان صمّم ليكمّل نظام العناية بالفم، حيث يعمل بكلّ فعالية وراحة لإزالة البكتيريا المتراكمة على اللسان وإعطاء نفس منعش. وهذا الرأس يأتي أيضاً مصنوعاً من السيليكون للوقاية من أي رواسب تعلق به، فيكفي شطفه بالماء لإعادة إستخدامه لاحقاً.

 

ولتعرفوا أكثر عن فرشاة ISSA وملحقاتها، أدخلوا الى موقع FOREO وتعرّفوا أيضاً على المنتجات الأخرى التي تقدّمها هذه العلامة السويدية.

‪ما رأيك ؟
من انوثة