هشاشة العظام… مرض صامت يمكن ان يدمّركم

هشاشة العظام… مرض صامت يمكن ان يدمّركم

في اليوم العالمي لهشاشة العظام، يسعى موقع صحّتي لتعزيز الوعي الصحّي حول هذا المرض الذي يصيب الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم. لذلك، نعرّفكم على كيفية الوقاية منه، طرق التشخيص، والعلاجات المتاحة للمرض.

 

أسباب هشاشة العظام

 

يعتبر الكالسيوم عنصراً أساسياً في تكوين وبناء العظام، لذلك عندما لا يتناول الإنسان الكميات الموصى بها من الكالسيوم، خصوصاً في فترات النمو السريع، يستمد الجسم حاجته من الكالسيوم من العظام. وهذه العملية على مدار السنين تؤدي إلى هشاشة العظام حيث تصبح سهلة الكسر.

 

الأعراض

 

يبدأ مرض هشاشة العظام بشكل صامت لأنه بدون أعراض. لكن قد يحدث تغيير في الشكل الخارجي للشخص، تصبح العظام سهلة الكسر، يشعر المصاب بألم في الظهر، تحدب وانحناء الظهر وتقوسه، فقدان في الطول ويصبح الشخص أقصر بمرور الوقت.

 

التشخيص 

 

يتمّ التشخيص بالصور الشعاعية والفحوص المخبرية، بواسطة جهاز قياس كثافة العظام وبواسطة الموجات فوق الصوتية وصور الرنين المغناطيسي.

 

الوقاية

 

تكون بالانتباه لعدم حصول رضوض أو السقوط تلافياً للكسور، باتباع حمية غذائية غنيّة بالكالسيوم والبروتينات والفيتامين د. يتمّ الحصول عليه من الحليب ومشتقّاته، البيض، الأسماك والخضروات. إلى جانب التعرّض الكافي لأشعّة الشمس، الحرص على النشاط العضلي و الرياضة المعتدلة. ومن المهمّ تجنب التدخين والمشروبات الكحوليّة. وتفادي الأدوية المسببة لهشاشة العظم إلا عند الضرورة.

 

العلاج 

 

يمكن اللجوء إلى الأدوية، عبر تناول مكملات الكالسيوم والفيتامين د. وهنالك العلاج الهرموني المعاوض في سن اليأس، الذي يتم استخدامه عند وجود أعراض سن اليأس الأخرى كهبّات الحرارة وفي حال غياب مضادات الإستطباب كسرطان الثدي أو الرحم. وبالطبع يجب استشارة الطبيب.

 

هل تؤدي القهوة الى هشاشة العظام؟ اكتشفوا الجواب عبر هذا الرابط

‪ما رأيك ؟
من انوثة