هل تتحول الشامة الى ورم أو مرض خبيث ؟

هل تتحول الشامة الى ورم أو مرض خبيث ؟

تعتبر الشامات اورام غير خبيثة تظهر على الجلد نتيجة انتاج مادة الميلانين التي تعطي الجلد صبغة معينة.

تختلف الوان الشامات فتتراوح من البني الغامق الى البني الفاتح او حتى الازرق في بعض الاحيان،كما تختلف اشكال الشامات فبعضها شفاف ، مسطح(اي على مستوى الجلد) او مرتفع قليلا، مشعر او خال من الشعر.

مهما يكن شكل او لون الشامة، عليك سيدتي مراقبتها باستمرار وإعلام طبيبك المعالج عند حدوث اي تغيير في حجم او لون الشامة او عند ظهور نزف طفيف.فقد يعمد الطبيب على الارجح الى ازالة الشامة وزرعها.

 

خطر تحول الشامة الى ورم قتاميني Melanoma  اي الى مرض خبيث

ان انتشار كثيف للشامات في الجسم يزيد من خطورة الاصابة بورم قتاميني ، وغالبا ما يلاحظ الانتشار الكثيف للشامات لدى الاشخاص ذوو الشعر الاشقر او الاحمر و اصحاب البشرة الفاتحة غير المؤهلة للتعرض لأشعة الشمس والتي تسمر بصعوبة. لذلك من الضروري ان يعمد هؤلاء الاشخاص الى حماية البشرة من اشعة الشمس ومراقبة الشامات باستمرار  ( يمكنهم قياس الشامات او اخذ صور لها للتمكن من تحديد تطورها بشكل دقيق).

 

الشامات الصبغية الولادية

تظهر الشامات الصبغية الولادية عند الولادة او في السنة التي تلي الولادة وتكون اجمالا بنية اللون او سوداء ذات اشكال وأحجام مختلفة ،بعضها مسطح والبعض الاخر مرتفع قليلا عن سطح الجلد وغالبا ما تكون مكسوة بالشعر. في بعض الاحيان تتحول الشامات الكبيرة الى مرض سرطاني.

 

الشامات الكبيرة جدا 

تظهر الشامات الكبيرة عند الولادة وتكسو اجمالا جزءً كبيرا من الجسم .وهي مرض نادر ناجم عن تطور غير طبيعي للخلايا مسببا بالتالي ظهور مرض سرطاني.

 

ازالة الشامات

تعتبر عملية ازالة الشامات عملا جراحيا بسيطا وغير مؤلم، تتم العملية في عيادة الطبيب بواسطة تخدير موضعي وتدوم لدقائق قليلة .بعد ازالة الشامة ،يتم ارسال خزعة منها الى المختبر لتحليلها.

لا تنسي سيدتي ان الشامات اورام غير خبيثة نادرا ما تتحول الى اورام سرطانية .ولكن عليك اتقاء اشعة الشمس التي تعتبر العامل الاساسي لتحول الخلايا المكونة للشامات الى مرض سرطاني .  

‪ما رأيك ؟
من انوثة