هل تزداد آلام الظهر بسبب التدخين؟

هل تزداد آلام الظهر بسبب التدخين؟

أيها المدخّنون لا تتفاجأوا، فقد تكون آلام الظهر التي تعانون منها واحدة من سلبيّات التدخين الكثيرة. فقد أشارت دراسة أجراها باحثون في جامعة روشستر البريطانيّة أن الإقلاع عن التدخين يمكن أن يحدّ من آلام الظهر عند الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في العمود الفقريلمعرفة المزيد عن الدراسة تابعوا موقع صحّتي في التالي.

 

الرابط بين آلام الظهر والنيكوتين

 

أكدت الدراسة على أهميّة برامج وقف التدخين للمرضى الذين يعانون من اضطرابات في العمود الفقري، لوجود رابط بين تحسّن آلام المريض والإقلاع عن التدخين. كما كشفت عن معدلات ألم أعلى بشكل ملحوظ لدى المدخنين مقارنة بغيرهم من غير المدخّنين

وشملت الدراسة 5300 مريضاً بآلام الظهر بسبب مشكلة في العمود الفقري، وأكد الباحثون على ضرورة وضع برامج لهؤلاء للإقلاع عن التدخين من أجل التخلص من آلامهم. ووجدوا أن الأشخاص الذين بدأوا بتلقي العلاج من المدخنين السابقين، وغير المدخنين، خف لديهم ألم الظهر مقارنة بالمدخنين الحاليّين الذين لم يقلعوا عن التدخين خلال الدراسة

 

وقال الباحثون إن المرضى الذين أقلعوا عن التدخين خلال تلقي العلاج سجلوا تحسناً أكبر في الألم مقارنة بمن واصلوا عادتهم هذه. كما شدّد غلين ريشتين، الباحث المسؤول عن الدراسة على أن "النيكوتين يزيد الألم. فقد بيّنت الدراسة أن الإقلاع عن التدخين خلال العلاج، يشعر المريض بالتحسّن".

 

وأشار ريشتين إلى أن "هذه الدراسة تؤكد على أهميّة برامج وقف التدخين للمرضى الذين يعانون من اضطرابات في العمود الفقري، لوجود رابط بين تحسن آلام المريض والإقلاع عن التدخين". وكانت دراسة سابقة قد أجريت على أكثر من ثمانية آلاف شخص في ألمانيا قد بيّنت أن المدخنين كانوا أكثر عرضة لآلام الظهر المزمنة من غير المدخنين.

‪ما رأيك ؟