تجنب الأطعمة المالحة في رمضان ضروري لمحاربة العطش

تجنب الأطعمة المالحة في رمضان ضروري لمحاربة العطش

من لا يحب الملح في الطعام، فوجوده يضفي طعماً ونكهة إلى الأطعمة ويجعلها لذيذة. ويكثر الناس من تناول الملح غير أن كثرة أو ندرة تناولة لا تنفع فالمطلوب دائماً هو الإعتدال. لكن لا بدّ من التقليل من تناول الملح والأطعمة المالحة خصوصاً خلال الشهر الفضيل، وإذا كنتم ترغبون في معرفة السبب تابعونا. 

 

- الغذاء الذي يتناوله الصائم على مدار يومه هو الذي يتحكم في مدى إحساسه بالعطش، وملح الطعام هو من أشد مسبّبات العطش في رمضان. 

 

- في حال الإفراط  من تناول الملح في رمضان على جميع صوره وأشكاله، كزيادته في طهي الطعام أو تناوله في المخللات، فإن ذلك سيتسبب في إحساس الصائم بالعطش.

 

استهلاك الملح... سبب لزيادة الوزن

 

- يحتاج الإنسان ما بين ٥٠٠ إلى ٥٥٠ مللغراماً من ملح الطعام للحفاظ على صحته، فبقدر أضرار زيادته تبلغ أضرار نقصانه، إذ تعتمد عليه أجهزة الجسم في نشاطها وأدائها، كما أنه يعمل على الحفاظ على النسبة الطبيعية للسوائل في الجسم، بينما يؤدي الإفراط في تناوله إلى ارتفاع ضغط الدم، والإصابة بالأمراض في الجهاز الهضمي، والى زيادة إرتفاع نسبة السوائل في الجسم. 

 

- لا يجب أن تضم الأغذية التي يتناولها الصائم على وجبة السحور أطعمة تحتوي على نسب عالية من الأملاح، كالمخللات بجميع أنواعها، والجبنة المقبلة بالشطة والأملاح، ويجب أيضاً تجنب التوابل والبهارات.

 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا