تعرّفي على عملية "مامي ميك أوفر"

تعرّفي على عملية "مامي ميك أوفر"

بعد المرور بتجارب الحمل والإنجاب العديدة، غالباً ما تحلم السيدة باستعادة الشكل الأساسي لجسمها ورشاقتها قبل حملها الأول. في القديم كان ذلك يبقى حلماً، ولكنه اليوم أصبح ممكناً مع الجراحة التجميلية أو مجموعة الجراحات التجميلية التي تأتي تحت عنوان "مامي ميك أوفر" أو mommy makeover، فاطلعي معنا على هذه العمليات وأسرارها.


أهداف عملية مامي ميك أوفر

تهدف هذه العمليات التجميلية إلى أعادة إصلاح شكل الجسم الأنثوي ومنحه المظهر الجميل والمتناسق من جديد بعد الحمل والولادة، مما يلعب دوراً كبيراً في إعادة الثقة بالنفس إلى المرأة وشعورها من جديد بأنها جذابة. وهذا المفهوم الجديد في عالم جراحات التجميل يلاقي اليوم الكثير من الإقبال بين النساء اللواتي يسعين إلى إرجاع أجسادهن إلى حالتها الأصلية قبل الحمل والولادة، خاصة وإن الحمية الغذائية والتمارين الرياضية لا تكون دائماً كافية بلمسبة إليهن، فيجدن هذه العمليات كحل مناسب لتطلعاتهن.


أنواع وتقنيات العملية

بعد خوضها تجربة الحمل والإنجاب، إن كان ذلك لمرة واحدة أو مرات متعددة، تلاحظ المرأة حدوث التغيّرات في مختلف أنحاء جسدها، لذلك فإن عمليات التجميل "مامي ميك أوفر" تعمل على تحسين هذه الأجزاء المتعددة من الجسم، وأبرزها الصدر والبطن والأرداف، الخصر، المهبل والمؤخرة.
في الكثير من الأحيان يقوم الطبيب بالعمل على عدة أجزاء من جسم المرأة ضمن عملية جراحية واحدة، معتمداً على تقنيات متقدّمة ومتطوّرة يمكن الجمع بينها للحصول على النتيجة المرجوة، فيعمل على شد البطن، رفع الصدر أو تكبيره أو الإثنين معاً، وشفط الدهون، والحقن بالدهون الذاتية في بعض أجزاء الجسم مثل المؤخرة.

وهو بالطبع يأخذ بعين الإعتبار الحالة الصحية للمرأة، الكم المطلوب من الترميم والتجميل، ومدى رغبتها بإجراء التغييرات على جسدها إضافة إلى قدرتها المادية.

أما شروط إجراء هذه العملية فهي أولاً أن لا تكون المرأة ما زالت في مرحلة الرضاعة الطبيعية، وأيضاً أن لا تكون في طور التخطيط لحمل آخر قبل سنتين بعد إجراء العملية.

ماذا بعد العملية

إن آثار العملية من كدمات وتورّم وأوجاع تدوم لفترة تصل إلى أسبوعين، ولكن في الغالب يمكن السيطرة عليها بواسطة الحبوب المسكنة للألم.

النتائج النهائية تظهر بعد فترة زمنية تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر، وغالباً لا تعود الدهون إلى التجمّع في جسم المرأة إذا حافظت على وزن صحي ومارست الرياضة. وهذه العمليات لا تؤثر على خصوبة المرأة، بل يمكنها أن تحمل وتنجب ولكن بعد سنتين من إجرائها.

إقرئي المزيد حول توسّع المهبل بعد الولادة:

بين الولادة الطبيعية وتوسع المهبل علاقة معقدّة... هذه تفاصيلها!

كيف تحدّين من توسّع المهبل بعد الولادة؟

كيف يؤثر إتساع المهبل على العلاقة الحميمة؟

‪ما رأيك ؟