عملية شد بشرة الوجه

عملية شد بشرة الوجه

 تهدف عملية شد الوجه إلى تصحيح ترهل أنسجة بشرة الخدين، أسفل الخدين والعنق، الخط السفلي للفك وإزالة التجاعيد.

 

عملية شد منتصف الوجه

 

إنها تسمح برفع بشرة الوجه باستثناء الحواجب والجبين.بفضل هذه العملية يستعيد الوجه شبابه ورونقه فتصبح البشرة مالسة ومتناسقة وتختفي التجاعيد ويبرز الذقن والخط السفلي للفك.

تدوم العملية بين ساعتين وثلاث ساعات تحت تخدير عام أو تخدير موضعي ( يضاف إلى التخدير بعض الأدوية المهدئة التي يُحقن بها المريض). يُحدث الطبيب شقا في فروة الرأس يمتد خلف الأذنين ومن هذا الشق يعمد إلى رفع الجلد وإعادة عضلات الوجه والعنق المترهلة إلى وضعها الأصلي واستئصال الجلد الزائد.

يبقى المريض في المستشفى بين 24 و 48 ساعة. يُطلب من المريض وضع قناع ضاغط على الوجه لفترة 48 ساعة للحد من خطر ظهور التورمات والكدمات التي من المتوقع أن تختفي بعد أسابيع من الجراحة. إن شعر الرأس كفيل بإخفاء الندبات الناجمة عن الجراحة والموجودة في فروة الرأس وخلف الأذنين.

يمكن أن تضمن عملية شد الوجه المكللة بالنجاح إعادة عقارب الزمنا إلى الوراء ( عشر سنوات تقريبا) و إعطاء المريض بشرة شابة . ترتبط الفترة الزمنية لاستمرار الآثار الايجابية لعملية شد الوجه بنوعية البشرة وبطريقة عيش المريض. يمكن للمرء أن يخضع لعمليتين شد وجه أو ثلاث على الأكثر.

لإطالة مفعول عملية شد الوجه و لإخفاء التجاعيد الحديثة يلجأ العديد من المرضى اليوم إلى تقنية الليزر أو التقشير.

 

الشد الجزئي للوجه

تعالج عملية الشد الجزئي للوجه منطقة واحدة من الوجه:

عملية شد بشرة منتصف الوجه

تهدف إلى رفع الجزء الخارجي للحاجب وتخفيف التجاعيد حول العينين. تتم العملية تحت تخدير عام أو موضعي( يُضاف إليه بعض المهدئات). يُجري الطبيب شق بطول 3 أو 5 سنتم على الصدغين ويرفع الجلد والعضلات ويشدها للحصول في النهاية على إطلالة أكثر شبابا. إن الشعر كفيل بإخفاء الندبات الناجمة عن العملية.

عملية شد الجبين ورفع الحاجب والجفن

تسمح هذه العملية بإزالة خطوط الجبين الأفقية و العامودية بالإضافة إلى عقدة الجبين كما تسمح برفع الحاجب والجفن وذلك من خلال عدد من التقنيات ، أقدمها التقنية التي تقضي بإحداث شق في فروة الرأس يمتد حول الأذنين أما التقنية الجديدة فتعتمد على المنظار إذ يتم إدخال خيط مجهري من خلال شقوق صغيرة جدا تسمح للجراح بالقيام بعمله الجراحي.إن الندوبات الناجمة عن الجراحة شبه معدومة.

 

الشد الكلي و العميق للوجه

يمكن أن يخضع المريض إلى عملية شد الطبقات السطحية أو العميقة للجلد، فيتم رفع عضلات الوجه إلى الأعلى تحت تأثير التخدير العام.  يُنصح بهذه العملية للأشخاص ذوو السمات الهابطة Sagging and droopy face.

 

مخاطر ومضاعفات الجراحة

تشكل عملية شد الوجه كغيرها من الجراحات نسبة خطورة مرتبطة بالجراحة وبالتخدير. قد تسبب هذه الجراحة في بعض الحالات مشاكل معينة في التئام الجراح وظهور مفاجئ لتورمات دموية ( يتكفل الطبيب بمعالجتها) ولخطر الإصابة بالالتهابات . من المضاعفات النادرة التي قد يُصاب بها المريض هي إصابة عصب الوجه مما يؤدي إلى خلل في عمل بعض عضلات الوجه.

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا