عودة الى التغذية الصحّية مع بداية العام الدراسي

عودة الى التغذية الصحّية مع بداية العام الدراسي

هل أنتِ قلقة من تراجع صحّة طفلك بعد العودة الى المدرسة بسبب التغذية التي يحصل عليها هناك بدل ما كان يتناوله في المنزل أيام العطلة؟ هذا القلق ليس مبرّراً أبداً بحسب دراسة استرالية حديثة، لأنّ انتهاء العطلة الصيفية وعودة الطلّاب الى المدارس يترافق غالباً مع العودة الى التغذية الصحّية التي تتضمّن استهلاك الخضار والفواكه وغيرها من الاغذية المهمّة ذات القيمة الغذائية العالية، مقارنة بما يتناولوه في أيام العطل. وأجرى الدراسة باحثون من مركز النشاط البدني وبحوث التغذية في جامعة ديكن في استراليا، وقد شملت 2696 طالباً أسترالياً في المرحلتين الاساسية والثانوية تتراوح اعمارهم بين ستة اعوام و16 عاماً. وعلى مدار سبعة أشهر، قام الباحثون بتسجيل ما يتناوله الطلّاب من اطعمة ومشروبات، فلاحظوا أنّ الاغذية غير الصحّية مثل البطاطا المقلية والبيتزا والمشروبات الغازية تزيد بنسبة ٣٠٪ في ايام العطلات مقارنة بالايام الدراسية.

 

الخضار والفواكه والماء

 

يعود السبب الرئيسي لهذه النتائج، توفّر البرامج المدرسية للغذاء، لكن حتّى ولو كانت مدرسة طفلك لا توفّر مثل هذا البرنامج يمكن ان تساعديه على التغذية السليمة خلال ايام الدراسة من خلال تحضير شنطة الطعام ووضع الساندويشات الصحّية فيها والفواكه مع قطعة حلوى صغيرة فقط. واحرصي على تضمينها الخضار، لأنّ ٤٠٪ من الاطفال لا يستهلكون اي نوع من الخضار خلال ايام العطل مع تفّاحة مع موزة او العنب. ولا تنسي وضع قنينة الماء في شنطة طفلك لأنّ حوالي ١٠٪ من التلاميذ ينسون شرب المياه طيلة اليوم الدراسي، وهذا مضرّ لصحّتهم. 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا