قبل الخضوع لعملية تجميل الأنف... إحذروا حصول أي تغيير في صوتكم!

قبل الخضوع لعملية تجميل الأنف... إحذروا حصول أي تغيير في صوتكم!

يعدّ تجميل الانف من العمليات الشائعة جداً، علماً أن أهداف هذه العملية تختلف لتكون إمّا تجميلية تهدف الى تحسين مظهر الانف، أو وظيفية لتطوير التنفس، أما في بعض الحالات يرغب من يجريها بتحقيق الهدفين في آن معاً.

 

أهداف عملية الانف التجميلية

 

تهدف العملية التجميلية في الأنف إلى إصلاح العيوب التالية:

- انحراف الأنف والجسر الأنفي

- انحراف الغضاريف التي تشكل مقدمة الأنف

- ظهور الجسر الأنفي بشكل واضح

- تضييق أو توسيع فتحات الأنف

- تعديل ضخامة حجم الأنف

- تحقيق تناسق حجم  الجزء العلوي مع الجزء السفلي من الأنف أو بالعكس

- تجميل العيوب الخلقية بالانف

 

عمليات تجميل الأنف تؤثر على الصوت!

 

إن عمليات تجميل الأنف لا تغيّر المظهر فقط، بل هي أيضاً يمكن أن تحدث تغييراً في الصوت، حيث أن أغلب الأشخاص الذين خضعوا لعملية تجميل للأنف تغيرت أصواتهم قليلاً بعد خمسة أشهر من الجراحة، مع الإشارة الى أن ذلك بشكل عام لا يؤدي الى مواجهة أي مشاكل في النطق. 

 

كيف يتغيّر الصوت بعد الخضوع لتجميل الأنف؟

 

على الأشخاص الذين يفكرون بإجراء هذه الجراحة التجميلية أن يعوا بالتغييرات المحتملة في الصوت، وخصوصاً الذين يستخدمون صوتهم مهنياً، فبعد الخضوع لعملية تجميل الانف، من الممكن ملاحظة تغيرات في الأصوات الأنفية التي تصبح أكثر وضوحاً بعد الجراحة، وهذه التغييرات الصوتية قد تكون مرتبطة بضيق تجويف الأنف ما يزيد من مقاومة تدفق الهواء ويؤدي بالتالي الى زيادة في إمتصاص الصوت.

 

المضاعفات والآثار الجانبية الأخرى المحتملة لعملية تجميل الأنف

 

هناك بعض المضاعفات الجانبية البسيطة التي قد تحدث في معظم حالات عمليات تجميل الأنف، ومن أبرز هذه الأعراض نذكر:

-  نزيف أنفي بسيط خلال أول 24 ساعة بعد العملية

- تورم وانتفاخ حول العين يختفي عادة بشكل تلقائي بعد أيام

- انسداد الأنف المؤقت بسبب انتفاخ الأنسجة

- تندب بسيط يختفي خلال أشهر

 

إليكم المزيد من التفاصيل عن عملية تجميل الأنف عبر موقع صحتي:

 

7 خطوات وتحضيرات ضرورية قبل جراحة تجميل الانف!

لهذه الأسباب فكروا مرتين قبل إجراء عملية تجميل الأنف!

جراحة تصغير فتحات الانف في أقلّ من ساعة!

‪ما رأيك ؟