قياس نسبة السكر في الدم بعد الاكل بساعتين أمر ضروري لهذه الاسباب!

قياس نسبة السكر في الدم بعد الاكل بساعتين أمر ضروري لهذه الاسباب!

بات مرض السكري من أكثر المشاكل الصحية الشائعة التي تصيب الإنسان في أوقات كثيرة، علماً أنه لم يتم إيجاد أي علاج تام لهذه الحالة المرضية، إلا أن هناك بعض الأدوية فقط التي تساهم في تخفيض مستويات السكر في الدم، بهدف التقليل من إحتمال التعرّض لأيّ مضاعفات خطيرة محتملة.

 

أعراض الإصابة بمرض السكري

 

علامات كثيرة تدّل على إحتمال الإصابة بمرض السكري ومن أهمها:

- العطش الشديد واللجوء إلى شرب كميات كبيرة من الماء

- الإحساس بجفاف الحلق والفم

- كثرة التبول خلال النهار والليل

- المعاناة من الحكّة في الأعضاء التناسلية لا سيما عند المرأة

- فقدان ملحوظ وغير مبرر في الوزن

- الرغبة الملحة لتناول الطعام خصوصاً النشويات والسكريات

- إضطرابات في النظر

- التعب والإرهاق العام والمستمر

- مواجهة إعتلالات عصبية طرفية كالخدر أو التنميل في القدمين أو اليدين

 

ما هي الأسباب التي تؤدي الى إرتفاع مستويات السكر في الدم؟

 

عوامل كثيرة تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري ومن أبرزها:

- إصابة الشخص بمرض البول السكري

- في حال المعاناة من أي خلل في وظيفة أيٍ من الغدد الكظرية أو الدرقية أو النخامية.

- عند حدوث إضطرابات في وظائف الكبد.

 

ما أهمية قياس نسبة السكر بعد ساعتين من الأكل؟

 

إن تحليل نسبة السكر في الدم بعد وجبات الطعام يتم لمعرفة مدى عمل مستقبل حدوث مرض السكر، علماً أن هذا الفحص يجرى للشخص بعد أن يكون قد تناول وجبةً فيها حوالي 75 جراماً من الجلوكوز، وبعد الأكل بساعتين.

وبعد التحليل، فإذا كانت النتيجة 140 فإنّ هذا هو المستوى الطبيعي للسكر في الدم بعد هذه الفترة، أمّا إذا تجاوزت النسبة 140 فهذا يعني أنّ الشخص معرّض للإصابة بمرض السكر ويجب مراجعة الطبيب للبدء بخطوات العلاج لتجنب حدوث أي مضاعفات خطيرة.

 

إليكم المزيد من صحتي عن الأطعمة المثالية لمرضى السكري:

 

‪ما رأيك ؟