كيف يتم شفط الدهون من دون جراحة

كيف يتمّ شفط الدهون من دون جراحة؟

إن الهدف الأساسي لعمليات شفط الدهون هو التخلص من الدهون المتراكمة في مناطق معينة من الجسم مثل في أو الأرداف أو الأفخاذ أو الأذرع أو حتى من الذقن المزدوج، وذلك لإعادة تشكيل هذه الأجزاء من الجسم وإعطائها مظهراً جديداً وجعلها أكثر تناسقاً مع الأجزاء الأخرى. درجت العادة على اللجوء إلى عمليات شفط الدهون المعروفة منذ عشرات السنين لهذه الغاية، ولكن بما أن البعض يفضلون التخلص من الدهون من دون التعرّض إلى مخاطر الجراحة والتخدير العام، عمل الأطباء والخبراء في هذا القطاع على ابتكار تقنيات جديدة يمكنها تحقيق الهدف من دون جراحة، وفي ما يلي نطلعكم على عدد من هذه التقنيات. 


تقنية شفط الدهون بالليزر

تقوم هذه التقنية على تذويب الدهون المتراكمة في مكان معين من الجسم بواسطة شعاع الليزر بعد إدخاله تحت الجلد، وبفضل تحويل الدهون إلى سائل يصبح من السهل شفطها بواسطة الأنبوب الرفيع الذي يدخله الطبيب أيضاً تحت الجلد. وهذه التقنية هي صالحة لجميع أجزاء الجسم، فيمكن استخدامها للتخلص من دهون البطن أو الأرداف أو الذراعين أو الخصر، أو مناطق متعددة من الجسم، على أن يجري الطبيب هذه العملية لكل منطقة من الجسم على حدى.

من ميزات هذه التقنية هي أنها لا تتسبب بالكثير من الكدمات أو التورّم والألم، وهي أيضاً تساعد في عملية شد الجلد كونها تحفّز على إنتاج المزيد من الكولاجين في البشرة، وأيضاً فإن الشخص الذي يخضع لها يمكنه أن يعود إلى ممارسة حياته الطبيعية مباشرة بعد الخروج من المستشفى.

شفط الدهون بالفيزر

هنا يقوم الطبيب بحقن بعض المواد السائلة التي تفتت الدهون في المناطق التي يرغب بإزالة الدهون منها، ويرفقها بمواد مخدّرة، ومن ثم يقوم بإحداث بعض الفتحات الصغيرة في المنطقة ليدخل من خلالها الأنبوب الذي يعمل على تفتيت الدهون، من دون أن يكون لذلك أي تأثير على الشرايين والأوعية الدموية. وهذه التقنية تعمل بدورها على تحفيز إنتاج الكولاجين في البشرة وبالتالي شد الجلد.

ماذا عن تقنية تجميد الدهون؟

هي عبارة عن عملية تجميلية تحفّظية وليست جراحية، تقوم على تفتيت الدهون من خلال تبريدها. فالمعروف أن الخلايا الدهنية العنيدة التي تقبع تحت الجلد تتأثر أكثر من الأنسجة الأخرى بالبرودة، لذلك فإن تعريضها إلى البرودة أو الدرجات المنخفضة من الحرارة يمكن تفتيتها، وبعد ذلك يقوم الجسم بالتخلص منها على شكل فضلات. مما يساعد في تخفيف سماكة الطبقة الدهنية تحت الجلد، وبالتالي الحصول على جسم منحوت. ولتحقيق هذا الهدف، يتم استخدام جهاز شفط يقوم بشد المنطقة التي يريد الطبيب شفط الدهون منها، وتعريض هذه المنطقة إلى درجات منخفضة من الحرارة لا تزيد عن 4 درجات مئوية، وذلك خلال 30-60 دقيقة. تحتاج هذه العملية لأكثر من جلسة واحدة لتكتمل، والنتائج النهائية ستظهر خلال شهرين إلى أربعة أشهر بعد بدء الجلسات.

المزيد حول طرق التنحيف في ما يلي:

كيف تخسرون وزنكم بأسبوع فقط وبدون رجيم؟

إخسري الوزن بسرعة قياسية مع رجيم 3 أيام الفعّال!

إخسري 10 كيلوغرامات من وزنكِ الزائد مع رجيم 20 يوم !

 


 

 

‪ما رأيك ؟