ما حقيقة المنتجات المخففة

ما حقيقة المنتجات المخففة

 ما هي المنتجات المخففة؟

بحسب دستور المواد الغذائية Codex Alimentarius ، يُعطى اسم "منتج مخفف" إلى المنتج الذي يحتوي على نسبة اغذية وسعرات الحرارية اقل 25% مقارنة بالمنتج العادي .تطال التسمية "لايت" إما تركيبة المنتج ( نسبة الدسم أو نسبة السكريات) أو السعرات الحرارية الموجودة فيه وهما أمران مختلفان  تماما فشعار" 50% دسم اقل" لا يعني 50% حراريات اقل والعكس صحيح .

 

المنتجات المخففة بالدهون

تحتوي المنتجات المخففة بالدهون على اقل من 3غ من الدهون لكل 100غ ما يعادل 1.5غ لكل مل. أما المنتجات الخالية من الدهون فنسبة الدهون فيها لا تتعدى 0.5غ لكل 100غ أو مل.

تحتوي الزبدة العادية أو المارغارين على أكثر من 80% من الدهون بالمقارنة مع الزبدة المخففة التي تحتوي على نسبة دهون تتراوح بين 41 و 62 %. أما الزبدة الخالية من الدهون فتتراوح نسبة الدهون فيها بين 39 و 41% .

 

المنتجات المخففة بالسكريات

تحتوي المنتجات المخففة أو اللايت على نسبة سكريات لا تتعدى 25 %. تحتوي المنتجات الخالية من السكر على 0.5غ من السكر لكل 100 غ. أما المنتجات المخففة بالسكر فتحتوي على 5 غ من السكر لكل 100 غ. 

إن المنتجات التي كتب عليها " خالية من السكر المضاف" لا تحتوي على مواد مُحَلية. 

 

هل يؤدي تناول المنتجات المخففة إلى إنقاص الوزن؟

لم تُشر الدراسات إلى تأثير مباشر للمنتجات المخففة على إنقاص الوزن إنما قد يكون لها وقع مهم أثناء الحمية لدى الأشخاص الذين يعانون من البدانة.

تجدر الإشارة إلى أن استهلاك المنتجات المخففة لا يعفي من إتباع نظام غذائي صحي من شأنه المساهمة في السيطرة على الوزن وذلك بالإكثار من استهلاك الفواكه والخضار، القليل من النشويات ، اللحوم والأسماك قليلة الدهون، الإكثار من شرب الماء و ممارسة الرياضة بشكل منتظم.يُنصح أخيرا تفضيل المنتجات الطبيعية قليلة الحراريات والتي تملك فوائد غذائية كالخضار والفواكه على المنتجات المخففة.

 

مطبات المنتجات المخففة

تحافظ المنتجات الطبيعية الغنية بالدهون على نسبة الدهون الموجودة فيها ولو خُفِفَت. لنأخذ مثلا رقاقات البطاطس فهي تمد الجسم ب 557 سعرة حرارية لكل 100 غ مقابل 493 سعرة حرارية لكل 100 غ في الرقاقات المخففة.

أما السودا لايت فهي سيف ذو حدين إذ أنها تحتوي على سعرات حرارية قليلة مقارنة مع السودا الطبيعية ولكنها لا تمنع الجسم من التفاعل مع المواد المحلية الموجودة فيها كتفاعله مع السكر الطبيعي مما يدفع الجسم إلى إفراز مادة الأنسولين التي من شأنها تحفيز الشهية.

من أهم مطبات المنتجات المخففة أنها تدفع مستهلكها إلى تناول كمية طعام اكبر بحجة أنها منتجات مخففة  فيكون بالتالي قد تناول عدد سعرات حرارية مماثل لتناوله المنتجات العادية لا بل أكثر.

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا