معلومات لا بد ان تعلموها عن حساسية البيض

معلومات لا بد ان تعلموها عن حساسية البيض

حساسية البيض وعلى الرغم من أنها غير شائعة بين الناس إلا أنها موجودة لا محالة ويجب ان يتفهم الشخص أن اعراضها لا يستهان بها إذ أن علاجها لا يكون بطريقة سريعة ولمرة واحدة. ومن هنا نكشف لكم عن ابرز المعلومات المرتبطة بحساسية البيض لكي تحموا انفسكم وافراد اسرتكم منها.

 

أعراض حساسية البيض

 

- قد يظهر طفح جلدي على جسم الشخص وهو من الأعراض الأكثر شيوعاً في حال إصابة الإنسان بأي حساسية كانت.

- من الممكن أن يصاب الإنسان بتحسس أنفي.

- في بعض الحالات تظهر على الشخص أعراض تتعلق بالجهاز الهضمي ومنها المغض وآلام البطن والغثيان والتقيؤ.

- نجد أيضاً في بعض الأعراض حالات مشابهة للربو كالسعال وضيق الصدر والأنفاس. 

 

بحال كان الشخص شديد الحساسية قد تظهر عليه:

 

- أعراض تتعلق بتضييق المجاري التنفسية عبر حدوث تغيرات معينة في الجسم كانتفاخ الحلق أو تواجد كتلة فيه مما يخلق صعوبة في التنفس. 

- آلام أم مغص في البطن.

- تسارع نبضات القلب.

- النخفاض الشديد في الدم مما قد يؤدي الى دوار وفقدان للوعي.

 

الوقاية من حساسية البيض

 

- التأكد من مكونات الطعام قبل تناوله لمعرفة إن كان يحتوي على البيض.

- إن عانى الرضيع من هذا النوع من الحساسية فعلى الأم أن تتوقف عن تناول البيض خلال مدة الرضاعة.

 

علاج حساسية البيض

 

إنّ العلاج لهذه الحساسية لم يجهز بعد إلا أن هناك أدوية معينة يمكن للمرء أن يتناولها عند إصابته بنوع من الحساسية أو الأعراض التي ذكرناها أعلاه كالحقن التي تحوي الإبينيفرين الى جانب ضرورة التوجه الى أقرب مستشفى لمعاينة الحالة ومراقبة أي تفاعلات سلبية تتأتى منها.

 

تعرفوا على فوائد البيض من خلال الروابط التالية:

أصحّ طريقة لتناول البيض

ما هي اهمية البيض للحامل؟

ما هي فوائد صفار البيض للبشرة؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا