هل تريدين التخلص من الشعر نهائياً ؟

هل تريدين التخلص من الشعر نهائياً ؟

 لمنع الشعر من النمو مجددا يجب القضاء على البصيلات أي الجذور .لتحقيق هذا الهدف من الضروري اللجوء إلي تقنية الشعاع أو بالتحديد امتصاص الشعاع للشعيرات.

 

إزالة الشعر بالليزر

في السنوات الأخيرة تمت الاستعاضة عن تقنية نزع الشعر بالموصلات الكهربائية المملة والطويلة إلى تقنية الليزر التي تسمح بمعالجة مساحة كبيرة من الجسم بوقت قليل دون الم يُذكر. يحرق الشعاع الضوئي لليزر بصيلات الشعر( الداكنة تحديدا) دون المساس بالبشرة المجاورة . تكون النتائج جيدة جداً كلما كانت البشرة فاتحة والشعر داكن. لا تناسب هذه التقنية الشعر الأشقر، الأحمر أو الأبيض. تمنع عملية نزع الشعر بالليزر نمو الشعر مجددا لفترة طويلة إذ تضعف الشعيرات ويقل ظهورها تدريجيا. تشير الإحصاءات إلى تراجع في نمو الشعر الزائد بنسبة 80 % في أحسن الأحوال باستعمال تقنية الليزر ولكنها لا تمنع نموه نهائيا.

 

تواتر الجلسات و مدتها

ترتبط مدة الجلسات بمساحة المنطقة المعالجة بالليزر وكمية الشعر المنوي إزالته. من المعروف أن كل وميض شعاعي ينحصر على مساحة 2 سنتم2 ، فبالتالي تستغرق عملية نزع الشعر بالليزر عن المناطق الصغيرة ( الشفة العليا، حافة لباس البحر....) 15 دقيقة، أما عن المناطق الكبيرة ( الساقان ...)فتستغرق بين 30 و50 دقيقة.

أنت بحاجة سيدتي إلى جلسات عدة للقضاء على الشعر الزائد وذلك لان الشعر ينمو بسرعة متفاوتة. من الضروري القيام بثلاث جلسات على الأقل متباعدة الواحدة عن الأخرى شهرين أو ثلاثة.

 

موانع استعمال الليزر

لا تناسب تقنية نزع الشعر بالليزر البشرة السمراء، السوداء والبيضاء، كما إنها لا تناسب الشعر الفاتح.

لا يجب التعرض لأشعة الشمس قبل عملية نزع الشعر بالليزر لتجنب التصبغات. يمكن التعرض لأشعة الشمس بحذر بعد شهر على الأقل من عملية نزع الشعر بالليزر.

لا ينصح أطباء الجلد الليزر للمرأة الحامل.

 

تقنية مصباح فلاش لنزع الشعر Lamp flash 

تقنية شبيهة جدا بالليزر ولكنها اقل كلفة. من سيئاتها أنها صعبة الاستعمال.

 

امتداد فترة العلاج بالزمن

تتطلب التقنيتان الآنف ذكرهما جلسات عدة وذلك لتفاوت فترة نمو الشعر في منطقة معينة من الجسم : تكون بعض الشعيرات في فترة استراحة لتعاود النمو لاحقا.

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا