هل يفيد تناول زيت الزيتون لعلاج الإمساك؟

هل يفيد تناول زيت الزيتون لعلاج الإمساك؟

 

الإمساك مشكلة شائعة، من هنا يبحث قسماً كبيراً منكم عن بعض الطرق المفيدة للتخلص منها وعلاجها. فالإمساك يحدث عندما يكون لدى الشخص أقل من ثلاث حركات للأمعاء في الأسبوع أو عندما تكون حركات الأمعاء جافة أو صلبة أو صغيرة أو يصعب مرورها. إنها مشكلة هضمية شائعة يمكن أن تؤثر على الأشخاص من جميع الأعمار.

يُستخدم زيت الزيتون منذ القدم لفوائده الغذائية والصحية وغيرها من المزايا، إلّا ان باحثين من Catalan Institute of Oncology أثبتوا أن استخدامه مرتبط مع انخفاض معدلات الإصابة بأمراض القلب والكوليسترول والسمنة والعديد من الحالات الأخرى. ولكن هل يمكن أن يعالج الإمساك؟

 

زيت الزيتون للامساك

يعتبر زيت الزيتون طريقة آمنة وصحية لتحريك البراز وتخفيف الإمساك. يمكن أن تساعد الدهون في زيت الزيتون على سلاسة الأجزاء الداخلية من الأمعاء، مما يسهل على البراز المرور. يمكن أن يساعد البراز أيضاً على الاحتفاظ بمزيد من الماء، مما يجعله أكثر ليونة.

كما وأن زيت الزيتون قد يخفف الإمساك عند العديد من البالغين الذين يتناولون ملعقة كبيرة منه، خصوصاً إذا تًم تناولها على معدة فارغة في الصباح. لا ينبغي أن تتناولوا أكثر من ملعقة كبيرة، لأن هذا يمكن أن يؤدي إلى الإسهال والتشنجات في منطقة البطن والمعدة.

الإمساك شائع بين الأشخاص الذين يخضعون لغسيل الكلى، وقد وجدت دراسة أجريت على 50 شخصاً نشرت في مجلة التغذية الكلوية في عام 2015 أن زيت الزيتون وزيت بذور الكتان كانا فعالين بنفس القدر في علاج الإمساك، بحيث تناول المشاركين 4 مليلتر من زيت الزيتون يومياً من أجل هذا الغرض.

 

هل من الصحي أن يتناول الأطفال زيت الزيتون؟

لا ينبغي أن يأخذ الأطفال المصابون بالإمساك زيت الزيتون. بدلاً من ذلك، توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) بكمية صغيرة من عصير التفاح أو الكمثرى أو الخوخ المهروس للأطفال.

كما وقد يفيد الأطفال الصغار تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخوخ والمشمش والحبوب الكاملة. إذا لم تساعدهم هذه التغييرات الغذائية، فيجب على الأطفال مراجعة الطبيب للحصول على علاج إضافي.

 

لقراءة المزيد عن زيت الزيتون إضغطوا على الروابط التالية:

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا