أي عمليات تجميلية يمكن القيام بها للمنطقة الحسّاسة عند المرأة؟

أي عمليات تجميلية يمكن القيام بها للمنطقة الحسّاسة عند المرأة؟

قد ترغب بعض النساء بإجراء جراحة تجميل للمنطقة الحساسة، خصوصاً بعد الحمل والولادة، نظراً للتغيّرات التي تطرأ على هذه المنطقة بعد الولادة الطبيعية خصوصاً. نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز أنواع جراحة التجميل للمنطقة الحساسة.

 

أنواع جراحة تجميل المنطقة الحساسة

 

عمليّة التجميل قد تختلف في نوعها بحسب الحالة والغاية منها، بالإضافة إلى الفئة العمرية التي تلعب دوراً هاماً أيضاً. وأبرز الأنواع هي:

 

- شدّ المهبل:

تهدف هذه العملية التجميلية إلى شدّ العضلات داخل جدار المهبل أو إجراء عملية جراحية خارجية للمهبل لشدّه. ويمكن الاستفادة من الليزر في هذه العملية الجراحية.

 

- تجديد المهبل:

عادةً ما يتمّ اللجوء إلى هذه العملية لإزالة الجلد الزائد في منطقة الفرج مع شدّ المهبل بواسطة الجراحة للتخلّص من آثار التقدم في العمر ونتائج الولادة الطبيعية. وتهدف الجراحة في هذه الحالة إلى استعادة المهبل لشكله الطبيعي كما كان في السابق.

 

- شدّ منطقة العجان:

منطقة العجان تقع ما بين فتحة الشرج وفتحة المهبل، وقد تتعرّض للتشوّه والتلف بسبب الولادة الطبيعية. في هذه الحالة يمكن اللجوء إلى الجراحة كوسيلة لشدّ العجان بهدف تعزيز شكل المنطقة الحساسة وشدّ العضلات.

 

- تجميل الشفرات:

تجميل الشفرات من أنواع العمليات الجراحية التي تُجرى في المنطقة الحساسة، وتهدف لإعادة تشكيل الشفرات المهبلية الخارجية أو الشفرتين الصغيرتين في حال المعاناة من تمدّد مفرط في الشفرات.

 

- تبييض المنطقة الحساسة:

نتيجة لعدّة عوامل منها التغيّرات الهرمونية والأسباب الوراثية، قد يتغيّر لون المنطقة التناسلية الحساسة، ويمكن معالجة هذا الأمر من خلال تحفيز الكولاجين من خلال الليزر لتجديد الأنسجة القديمة بواسطة عمليّة تبييض المنطقة الحساسة.

 

ما بعد العملية

هناك بعض الآثار الجانبية التي يمكن توقّعها بعد العملية الجراحية للمنطقة الحساسة، ومنها:

- الشعور بالألم وعدم الارتياح لمدة أسبوع تقريباً بعد العملية.

- الشعور بألم عند التبرز أو حمل الأشياء الثقيلة، وهذا لا بدّ من مناقشته مع الطبيب.

- يُنصح بعدم ممارسة العلاقة الحميمة إلا بعد مرور فترة معيّنة يتمّ تحديدها مع الطبيب.

 

مثل هذه الجراحات تحتاج إلى درجة كبيرة من المهارة والخبرة لدى الطبيب، نظراً لأنها تُجرى في منطقة بالغة الحساسية عند المرأة وأيّ خللٍ قد يتسبب في تشوّهات أو عيوب أو ألم أو مضاعفات أخرى يمكن أن تكون المرأة بغنى عنها. 

 

إقرأوا المزيد عبر موقع صحتي عن تجميل المنطقة الحساسة:

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة