بعد الإجهاض هكذا يتم التخطيط للحمل مجدداً

بعد الإجهاض هكذا يتم التخطيط للحمل مجدداً

لا شك أن الإجهاض تجربة صعبة ومؤلمة للثنائي الذي خطط للإنجاب وتأسيس العائلة، غالباً ما يخلف وراءه آثاراً نفسية وجسدية عديدة، بشكل خاص على المرأة، فهو يؤثر سلباً على رغبتها بالحمل والإنجاب مرة ثانية لخوفها من تكرار المحاولة وفشلها مجدداً. فتابعي السطور التالية التي تعدد لك خطوات التخطيط للحمل بعد الإجهاض.


ما هي مسببات الإجهاض؟

من الممكن أن يحصل الإجهاض بشكل مبكر حتى قبل أن تعرف المرأة أصلاً أنها حامل، أما الإجهاض الذي يحصل خلال الثلث الأول من الحمل فمن الممكن أن يكون لأسباب متعلقة بالخلل في الكروموزومات الذي من الممكن أن تكون مصابة بالتشوّهات التي تمنعها من الإنقسام والتطوّر بشكل طبيعي، أو بسبب المشاكل في الرحم أو في عنق الرحم، أو بسبب خلل في البويضة أو في الحيوانات المنوية.

التحضير للحمل بعد الإجهاض

من الضروري أن تعرف المرأة أن الإجهاض التلقائي الذي يحصل على شكل طمث، أو الإجهاض الذي يتم بمساعدة الطبيب غالباً ليس له أي تأثير على خصوبة المرأة، على أن يكون الطبيب شديد الحذر والتيقّظ خلال إجراء العمية لئلا يلحق أي أذى بالأنابيب أو المبيضين.

ولكن بعد الإجهاض، من الضروري أن تحصل المرأة على فترة راحة تمتد على الأقل لثلاثة أشهر قبل محاولة الحمل مرة أخرى، وذلك حتى تستعيد المرأة عافيتها بشكل تام ويصبح جسمها مجدداً جاهزاً للحمل.
ولإنجاح المحاولة اللاحقة، من الضروري أن يطّلع الطبيب على سبب الإجهاض، حتى يعالج المشاكل إذا وُجدت عند الثنائي، وذلك قبل تكرار المحاولة ولتجنّب الفشل من جديد.
كما أن الحمل يجب أن يتم بحسب إرشادات ومرافقة الطبيب، لأن الزوجين يكونان في هذه الحالة بحاجة إلى دعم نفسي ومعنوي، كما وإلى شخص متخصص لإرشادهما نحو طريقة التصرف الصحيحة للنجاح في إحداث الحمل السليم.

خطوات التخطيط للحمل

من المهم أن يخضع الزوجان إلى فحوصات طبية للتأكد أنه لا وجود لأي مانع طبي يسبب تأخر الإنجاب، أو لاكتشاف المشكلة وإيجاد الحل المناسب لها. وهذه الفحوصات تشمل تحليل السائل المنوي الذي يكشف عن نوعية السائل المنوي وعدد الحيوانات المنوية ونوعيتها، إضافة إلى حركتها ونشاطها وبالتالي قدرتها على الإخصاب. ذلك إضافة إلى درجة حموضة الاسئل المنوي، كما ويكشف الإلتهابات أو الدوالي في الخصيتين والجهاز التناسلي.

والزوجة أيضاً تخضع لفحوصات تشمل هرموناتها، والجاز التناسلي لديها، كما أن الطبيب يشرح لها طريقة حساب أيام التبويض التي هي الأكثر خصوبة.

وأيضاً على الزوجين أن يهتما بالمحافظة على الوزن الصحي، من خلال النظام الغذائي الصحي، الحد من استهلاك الكافيين، الإقلاع عن التدخين والابتعاد عن التوتر والقلق.

إقرئي المزيد حول التخطيط للحمل:

5 نصائح ضروريّة لإعداد الجسم للحمل
تنقية الجسم من السّموم قبل الحمل ضروريّة... وهذه الطّريقة الأفضل
هذه المعادن أساسية لكِ عند التخطيط للحمل

‪ما رأيك ؟