في أي أسبوع تتم الولادة الطبيعية؟

في أي أسبوع تتمّ الولادة الطبيعية؟

منذ بداية الحمل ومعرفتها بحدوثه، تكون الحامل متشوّقة لانقضاء فترة الـ 9 أشهر من أجل رؤية طفلها واحتضانه. ورغم الأعراض المزعجة التي تتعرّض لها والمشاكل الصحّية التي قد تقف في طريقها أحياناً، إلا أنّ الحامل غالباً ما تكون مركّزةً على صحّة جنينها وكيفيّة العناية به لحين بلوغ موعد الولادة.


وبسبب المضاعفات الصحّية التي تسبّبها الولادة القيصريّة، عادةً ما يتمّ اللجوء إلى الولادة الطبيعيّة إلا في حال تعذّر إتمامها لأسبابٍ متنوّعة يحدّدها الطّبيب. ونكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي في أيّ أسبوع تتمّ الولادة الطبيعيّة.

 

الولادة الطبيعيّة في أيّ أسبوع؟

 

يُعتبر من الطّبيعي أن تحصل الولادة في الشهر التاسع من الحمل؛ خصوصاً وأنّ الفترة الطّبيعيّة للحمل تستوجب وصول الأمّ إلى الشّهر التّاسع وإتمام الأسبوع الـ40 من الحمل.

إلا أنّ الولادة الطبيعيّة قد تحصل قبل انتهاء الشهر التاسع، أي مع دخول الأسبوع الأسبوع 36 ولكنّ معظم الولادات الطبيعيّة عادةً ما تتمّ ما بين الأسبوع 38 والأسبوع 40.

 

الولادة قبل الأسبوع 37

 

قد يكون الحمل اكتمل تقريباً مع بلوغ الأسبوع 37 إلا أنّه يُفضّل عادةً أن تحصل الولادة الطبيعيّة بعد هذه الفترة؛ وذلك بسبب عدم اكتمال نموّ رئتي الجنين بشكلٍ نهائي في هذا الأسبوع.

لذلك، فإنّ الولادة الطبيعيّة في الأسبوع 37 من الحمل لا ينتج عنها طفل غير طبيعيّ إنّما المشكلة قد تكمن في احتمال التعرّض لبعض المضاعفات والتعقيدات.

 

مراحل الولادة الطبيعيّة

 

تشعر الحامل باقتراب موعد الولادة الطبيعيّة من خلال بعض العلامات والأعراض التي تواجهها، لا سيّما الآلام الشديدة في منطقة الحوض والمؤشّرات التي نذكرها في ما يلي:

 

- خروج دم من المهبل:

يحصل هذا الأمر عادةً قبل ساعاتٍ من الولادة ويكون لونه مائلاً إلى الزهري ممزوجاً مع سائل.

- انفجار كيس الرّحم:

يدلّ على حدوث توسّعاتٍ من أجل تسهيل عمليّة الولادة الطبيعيّة، وعادةً ما يكون مفاجئاً ويتزامن مع خروج السائل الأمنيوسي إن بكمّياتٍ قليلةٍ على دفعات أو دفعةٍ واحدة.

- انقباضات الرّحم: تشعر الحامل بانقباضات الرّحم على فتراتٍ متباعدةٍ ثمّ تنتظم هذه الإنقباضات وتشتدّ قوّتها كلّما اقتربت من موعد الولادة الطبيعيّة.

 

عند مواجهة الحامل للعلامات المذكورة، لا بدّ من مراجعة الطّبيب فوراً الذي يطلب منها الذّهاب إلى المستشفى من أجل إتمام عمليّة الولادة الطبيعيّة وخروج الطّفل. 

 

إليكِ المزيد من صحتي عن الولادة الطبيعية:


‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا