كم يوم يمكن أن يستمرّ التبويض؟

كم يوم يمكن أن يستمرّ التبويض؟

عندما ترغب المرأة في الإنجاب، فلا بدّ من أن تحدّد مدة دورتها الشهرية، وأن تعرف تماماً فترة التبويض أو الأيام التي تكون فيها خصبة. وبينما تنتشر بعض المعلومات المغلوطة المرتبطة بالفترة المخصصة للتبويض، سوف يطلعكِ موقع صحتي على الطريقة الصحيحة لتحديد أيام التبويض، فتابعي القراءة.

 

كم عدد ايام التبويض بالضبط

إن فترة التبويض الطبيعية تمتدّ فقط لمدة 24 ساعة تقريباً كل شهر أي يوم واحد. بمجرد إطلاق البويضة من المبيض، ستموت أو تذوب في غضون 12 إلى 24 ساعة إذا لم يتم تخصيبها. من هنا، سوف تسقط البويضة وتتمزّق معها بطانة الرحم وهذا ما يؤدي إلى النزيف بعد حوالي أسبوعين.

على الرغم من حدوث الإباضة ليوم واحد كل شهر، إلّا انكِ قد تكونين خصبة خلال فترة 6 أيام، أي الأيام الخمسة التي تؤدي إلى الإباضة ويوم الإباضة. وذلك لأن الحيوانات المنوية يمكن أن تعيش في جسم المرأة لمدة تصل إلى 5 أيام. إذا كنت قد قمت بممارسة العلاقة الحميمة قبل أيام قليلة من التبويض أو أثناء التبويض، فقد يكون هناك حيوانات منوية متبقية في جسمك لاستقبال البويضة أثناء انتقالها إلى قناة فالوب. يحدث الحمل في قناة فالوب وليس في الرحم. وتضمحلّ البويضة غير المخصبة بعد يوم، لكن البويضة الملقحة تواصل رحلتها عبر قناة فالوب إلى الرحم. وبعدها يتمّ زرع البويضة المخصبة في الرحم بعد 6 إلى 10 أيام من الحمل.

 

أعراض وعلامات التبويض

فيما يلي العلامات الرئيسية للتبويض التي يجب أن تنتبهي لها:

- تنخفض درجة حرارة الجسم الأساسية قليلاً، ثم ترتفع مرة أخرى.

- يصبح مخاط عنق الرحم أكثر شفافية ورقيقاً مع اتساق أكثر انزلاقاً مماثلاً لبياض البيض.

- قد تشعرين بألمٍ خفيف أو تقلصات خفيفة في أسفل البطن.

- قد تزيد الرغبة الجنسية عندكِ.

- قد تعانين من تورماً في الثدي او بعض الآلام.

 

لقراءة المزيد عن التبويض اضغطوا على الروابط التالية:

متى يحدث التبويض بعد الدورة الشهريّة؟

إليك الطريقة الأفضل لحساب أيام التبويض

5 مؤشرات تدلّ على مرور الجسم بأيام التبويض

‪ما رأيك ؟