ما هو فشل التبويض المبكر؟ وهل يمكن علاجه؟

ما هو فشل التبويض المبكر؟ وهل يمكن علاجه؟

هناك العديد من المشاكل التي من الممكن ان تؤثر بشكلٍ أو بآخر على خصوبتكِ وعلى قدرتكِ في الحمل والإنجاب. ومن بين تلك المشاكل، يمكن ان نذكر فشل التبويض المبكر، فما هي هذه المشكلة؟ وهل من الممكن علاجها؟

 

فشل التبويض المبكر

يحدث فشل التبويض المبكر- ويسمى أيضاً قصور المبايض الاولي - عندما يتوقف المبيض عن العمل بشكل طبيعي قبل سن الأربعين. وعندما يحدث هذا، لا ينتج المبيضان كميات طبيعية من هرمون الاستروجين أو يطلقان البويضات بانتظام. غالباً ما تؤدي هذه الحالة إلى العقم.

أحياناً يتم الخلط بين فشل التبويض المبكر وانقطاع الطمث المبكر، ولكن هذه الشروط ليست هي نفسها. يمكن أن تعاني النساء المصابات فشل التبويض المبكر من دورات شهرية غير منتظمة أو عرضية لسنوات وقد يصبحن حوامل. لكن النساء المصابات بانقطاع الطمث المبكر تنقطع تماماً عندهن الدورة الشهرية ولا يمكنهن الحمل.

يساعد استعادة مستويات هرمون الاستروجين لدى النساء المصابات فشل التبويض المبكر على منع بعض المضاعفات التي تحدث نتيجة لانخفاض هرمون الاستروجين، مثل هشاشة العظام.

 

ما هي أسباب فشل التبويض المبكر؟

عيوب الكروموسومات

 ترتبط بعض الاضطرابات الوراثية بقصور المبايض الأولي. وتشمل هذه متلازمة تيرنر - حيث يكون لدى المرأة كروموسوم X طبيعي واحد فقط وكروموسوم X ثاني متغير - ومتلازمة X الهشة - حيث تكون الكروموسومات X هشة ومكسرة.

السموم

 العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي من الأسباب الشائعة لفشل المبايض الناجم عن السموم. يمكن أن تدمر هذه العلاجات المادة الوراثية في الخلايا. قد تؤدي السموم الأخرى مثل التدخين والمواد الكيميائية ومبيدات الآفات والفيروسات إلى تسريع فشل المبايض.

استجابة الجهاز المناعي لأنسجة المبيض

في هذا الشكل النادر، ينتج جهاز المناعة أجساماً مضادة ضد أنسجة المبيض، مما يؤدي إلى إلحاق الضرر بالبويضات المحتوية على البويضة وإتلاف البويضة. ما الذي يحفز الاستجابة المناعية غير واضح، لكن التعرض للفيروس هو أحد الاحتمالات.

عوامل غير معروفة

غالباً ما يكون سبب فشل التبويض المبكر غير معروف. قد يوصي طبيبك بإجراء مزيد من الاختبارات لمعرفة السبب، ولكن في كثير من الحالات، يظل السبب غير واضح.

 

كيف يتم علاج فشل التبويض المبكر؟

حالياً، لا يوجد علاج مثبت لاستعادة الوظيفة الطبيعية لمبايض المرأة. ولكن هناك علاجات لبعض أعرض فشل التبويض المبكر والمخاطر الصحية التي يمكن ان تسببها:

- العلاج بالهرمونات البديلة: العلاج بالهرمونات هو العلاج الأكثر شيوعاً. يعطي جسمك هرمون الاستروجين والهرمونات الأخرى التي لا يصنعها مبيضك. يحسن العلاج التعويضي بالهرمونات الصحة الجنسية ويقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب وهشاشة العظام. عادة ما تتناوليه حتى سن الخمسين تقريباً؛ هذا هو العمر الذي يبدأ فيه سن اليأس.

- مكمّلات الكالسيوم وفيتامين د: لتجنب الإصابة بهشاشة العظام بسبب فشل التبويض المبكر، يجب عليك تناول الكالسيوم وفيتامين د يومياً.

- التلقيح الإصطناعي: إذا كنتِ تعانين من فشل التبويض المبكر، وترغبين في الحمل، فيمكنك التفكير في تجربة التلقيح الاصطناعي.

 

لقراءة المزيد عن الخصوبة اضغطوا على الروابط التالية:

8 أمور غير متوقّعة تقلل الخصوبة لديكِ... ما هي؟

5 خرافات عن خصوبة الرجل... لا تصدّقوها!

ما هي حقيقة تأثير السيلينيوم على الخصوبة؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة